• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عبروا عن سعادتهم وفرحتهم بالمبادرة

مواطنون: قروض الإسكان جعلت العيد عـيدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

أعلنت هيئة أبوظبي للإسكان دفعة القروض الثانية من عام 2015 التي تضمنت 1202 مستفيد، وانقسمت إلى 571 قرضاً لإحياء المناطق الجديدة و631 قرض بناء في المناطق القائمة وصيانة وتوسعة المساكن في إمارة أبوظبي بقيمة مليارين وأربعمائة وأربعة ملايين درهم. وقد أعادت هيئة أبوظبي للإسكان النظر في آلية توزيع القروض للربط مع مشاريع البنية التحتية والمرافق الخدمية وذلك بوضع منهجية لتوزيع القروض السكنية تهدف إلى بناء مجتمعات سكنية متكاملة في جميع مناطق إمارة أبوظبي، حيث جزأت توزيع القروض على أربع فئات، وهي استكمال مناطق قائمة، إحياء مناطق جديدة، صيانة وتوسعة المساكن الشعبية، بالإضافة الى الطلبات الجديدة.

وأكد سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، أن توجيهات القيادة الرشيدة تتمحور حول توفير المساكن ضمن أعلى المعايير المعمارية التصميمية، وبما يتناسب مع مستوى المعيشة للأسرة الإماراتية، وذلك من خلال توفير البنية التحتية المستدامة في المجمعات السكنية التي يتم إنشاؤها وعليه فقد تم اعتماد خطة تهدف إلى إحياء وتطوير الأحياء والمناطق السكنية، مع مراعاة الحفاظ على النسيج الاجتماعي للمناطق، ومراعاة المتطلبات البيئية وتطبيق معايير الاستدامة.

وأوضح إنه تم منح القروض لـ 571 مستفيداً من منطقة الشامخة جنوب، تماشياً مع خطة الهيئة لإحياء المدن السكنية الجديدة. تم الانتهاء من البنية التحتية لمنطقة الشامخة جنوب في الربع الأول من عام 2015، حيث تم البدء بتطوير البنية التحتية لمشروع جنوب الشامخة في أبوظبي أغسطس 2011. ويعد من المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها حكومة أبوظبي، من خلال شركة مساندة تحت إشراف هيئة أبوظبي للإسكان، حيث يوفر المشروع شبكة بنية تحتية متطورة ومرتبطة مع الشبكات الرئيسية في أبوظبي، وتشمل الطرق والأرصفة وإنارة ذكية، مع الأخذ بعين الاعتبار المداخل التي سوف يتم توصيل جنوب الشامخة بالمناطق والمدن المختلفة لمدينة أبوظبي من خلالها.

وعبر مواطنون عن سعادتهم وفرحتهم باعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان مثمنين المبادرات السخية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرص وسعي القيادة الرشيدة على دعم المواطن وتوفير الحياة الكريمة له ولأسرته.

وقال محمد خادم حمد صياح المنصوري: إن هذه المبادرة الكريمة تجعل العيد عيدين وتؤكد حرص القيادة الرشيدة على ضمان الحياة الكريمة للمواطنين، لافتاً إلى أن كل مواطن في الدولة يشعر بالفخر والاعتزاز وعلى كل الصعد بما توفره القيادة الرشيدة التي تضع ضمن أهم أولوياتها توفير الحياة الكريمة للمواطن والاستقرار الأسري، مؤكداً أن القرارات التي صدرت في هذا الصدد لمصلحة المواطنين من توفير مساكن وأراض وقروض ميسرة، بل تصب في مصلحة الأجيال المقبلة، ما يمهد الطريق لمزيد من الرقي والتنمية الشاملة في دولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض