• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حكمة غاندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

قال غاندي: «لو رأيت سمكتين في البحر تتصارعان فاعلم أن وراء ذلك بريطانيا، بريطانيا قدمت لليهود فلسطين هدية، وهي كارثة ما زلنا نعانيها وإلى أمد بعيد».

بريطانيا تبنت الإخوان، وهي المعضلة التي نعانيها اليوم وللمستقبل.

بريطانيا هي التي ساعدت إيران على ضم الأهواز، وهي كارثة وقنبلة قابلة للانفجار في كل وقت.

بريطانيا قسمت الوطن العربي بالمسطرة والقلم إلى 23 دولة، واحتلت مصر والسودان والأردن والعراق واليمن، وأساءت أمانة الوصاية والانتداب.

أبو صابر

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا