• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مواطنات: شكراً درع الوطن وحماته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم ، السيد حسن (أبوظبي، الفجيرة)

رفع عدد من المسؤولين والمواطنين بالفجيرة أسمى آيات التهاني لجنودنا القابعين والمرابطين في اليمن دفاعاً عن الحق، كما رفعوا التهاني لأسر الشهداء بمناسبة حلول أول عيد على ذويهم من الشهداء الذين نالوا الشهادة في اليمن من أجل عودة الحق لأصحابه.

وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة «أنتم أمل دولتنا في القصاص من الفئة الباغية، أنتم الرجال الذين تتحملون الكثير من أجل الوطن وشعبكم وقيادتكم الرشيدة، إليكم نرفع أسمى آيات التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك».

ولأسر الشهداء قال العميد الكعبي «اليوم أقبل العيد ليصبح في بيوتكم عيدين، الأول عيد الشهادة، عيد الفخر بأبنائكم الأبرار، والثاني هو عيدنا جميعاً، عيد الأضحى المبارك، اصبروا فإن صبركم نهايته الجنة إن شاء الله: «وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ» صدق الله العظيم.

وقال محمد خليفة الزيودي مدير دائرة الموارد البشرية في حكومة الفجيرة «من دون شك أن للحق رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وهؤلاء الرجال الأقوياء الأشداء هم أنتم يا جنودنا البواسل، نهنئكم بحلول عيد الأضحى المبارك، وقد رفعنا بالأمس أكف الضراعة في يوم عرفة ودعونا لكم بالدموع، أن تعودوا لنا سالمين ظافرين بالنصر على الحوثيين الباغين على الحق».

وإلى أسر الشهداء أتوجه بكل حب وأخوة، مصابكم مصابنا، ولقد تألمنا لألمكم، ولقد فخرنا كل الفخر بفخركم لشهادة أبنائكم الأطهار وأرواحهم الطاهرة البريئة المناضلة من أجل الحق، هناك بجوار ربها في جنات الخلد. وقال علي عبيد ربيعة: «جزاكم الله كل خير، فأنتم يا جنودنا النشامى خطنا الأول للدفاع عن الحق المسلوب، وأنتم الذين تدفعون من حياتكم ودمائكم الطاهرة كل يوم دون أن تبخلوا، وإليكم أتوجه وأنتم الآن في اليمن الشقيق ونحن على ثرى الوطن موجودون، نبارك لكم عيد الأضحى، ونحن على يقين تام أنكم سوف تشرحون صدورنا عند النصر على تلك العصابات الهمجية الحوثية». وأضاف «أما أسر الشهداء فنحن نحتفل معهم بالعيد ونخفف من معاناتهم النفسية، فقد كانوا على أمل أن يكون أبنائهم معهم الأن في العيد، ولكن هم في مكانة أرقى وأفضل من المكانة الدنيوية الزائلة، وعيدكم مبارك». وقال حمدان عبيد «ندعو من قلوبنا ومن ضمائرنا إلى إخواننا الجنود الموجودين في اليمن، ونقول لهم نحن معكم على الدوام ولا ننساكم في كل صلاة بالدعاء، ونناجي الله أن ينصركم نصراً مؤزراً من عنده إنه هو المولى ونعم النصير، وكل عام وأنتم يا جنود الحق بألف ألف خير، ونحن في انتظار عودتكم مكللين بالنصر من عند الله». ونرفع أسمى آيات التبريكات لأسر الشهداء، ونقول لهم نحن معكم بأرواحنا وقلوبنا فأنتم وشهداؤكم الذين هم شهداؤنا فخر الوطن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض