• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

دعوا الله أن يمن عليهم بالعفو والمغفرة

الحجاج يؤدون الركن الأعظم مفعمين بأجواء إيمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

السيد سلامة (جبل عرفات) أدى حجاج الإمارات أمس الركن الأعظم من فريضة الحج بالوقوف على صعيد جبل عرفات، وتوجهوا إلى الله تعالى بالدعاء أن يحفظ وطننا الغالي وقيادتنا الرشيدة، وأن يرحم شهداءنا الأبرار ويحفظ رجال قواتنا المسلحة البواسل، ويسدد رميهم في الدفاع عن الحق ورد الظلم ونصرة الشرعية. وكانت قوافل حجاج بيت الله الحرام بدأت مع إشراقة صباح أمس التوجه إلى صعيد عرفات الطاهر، مفعمين بأجواء إيمانية يغمرها الخشوع والسكينة، وتحفهم العناية الإلهية، ملبين متضرعين داعين الله عز وجل أن يمن عليهم بالعفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار. وأكد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس مكتب شؤون حجاج دولة الإمارات، أن جميع حجيج الدولة بخير، وتوجهوا إلى صعيد عرفات عبر قطار المشاعر، مشيداً بالتعاون مع الجهات المختصة بالمملكة العربية السعودية، حيث ابتهل الحجاج إلى الله تعالى خلال وقوفهم على صعيد عرفات بأن يحفظ الوطن، وأن يديم عليه نعمة الأمن والاستقرار، وأن تتواصل مسيرة نهضته الحضارية برعاية قيادتنا الرشيدة، متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات. وأشار إلى أن نفرة الحجيج إلى عرفات تمت وفق خطة مدروسة من قبل اللجان المختصة في المكتب، وقد روعي فيها الاهتمام بجميع الحجاج، خاصة كبار السن والنساء، حيث تم تخصيص فترة زمنية محددة لحجيج الدولة لركوب قطار المشاعر من منى إلى عرفات. وأوضح أن التعاون بين مكتب شؤون الحجاج والحملات كان متميزاً، حيث تم توزيع الحجاج على أماكن مخصصة في مخيم عرفات، وقدم عدد من العلماء والوعاظ محاضرات حول أدب الدعاء وما ينبغي التوجه به إلى الله تعالى خلال هذا اليوم المبارك، كما تطرقوا خلال هذه المحاضرات إلى فضل الوقوف بعرفات باعتباره الركن الأعظم في الحج. ولفت الدكتور الكعبي إلى أن التقارير اليومية للجنة الطبية تؤكد سلامة جميع حجاج الدولة، وتبرهن على نجاح خطة التوعية التي قدمها المكتب للحملات والأطباء المرافقين قبل التحرك إلى الأراضي المقدسة، مشيراً إلى أن اللجنة الطبية تضم نخبة من الأطباء المتخصصين في عدد من المجالات التي تتطلبها حالات الحجاج في مثل هذا الموسم من الحج. وأكد رئيس مكتب شؤون الحجاج، أن ما تحقق من نتائج طيبة أمس على صعيد عرفات، يترجم حجم الجهود النوعية التي بذلها أعضاء المكتب طوال الفترة الماضية في جميع اللجان، خاصة فيما يتعلق بالتطور النوعي لعمليات دخول وخروج الحجاج إلى المخيمات في منى وعرفات، وكذلك في مقر المكتب عبر استخدام البوابات الإلكترونية والبطاقات الذكية الخاصة بكل حاج، والتي تسمح فقط بدخول حجاج الدولة إلى هذه المخيمات. الدعاء لشهداء الوطن عرفات (الاتحاد) ألقى فضيلة الشيخ طالب الشحي الواعظ بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، خطبة عرفات، في مخيم مكتب شؤون حجاج دولة الإمارات، بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة، رئيس مكتب شؤون الحجاج. وابتهل الشحي وحجاج الدولة إلى الله تعالى، أن يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والاستقرار. ودعا الشحي وحجاج الدولة المولى عز وجل أن يتغمد شهداء الوطن الأبرار بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته هم وإخوانهم الشهداء من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والمملكة المغربية الذين لبوا نداء الواجب في دفاعهم عن الشرعية في اليمن الشقيق. وقال الشحي: «إن ما تقوم به قوات التحالف واجب شرعي في نصرة المظلوم، ورد الظالم وحماية الشرعية، وتحقيق الاستقرار للشعب اليمني الشقيق». كما ابتهل إلى الله تعالى أن ينعم على أمهات الشهداء وأسرهم وزوجاتهم وأبنائهم وآبائهم كافة، وعلى شعب الإمارات الذي قدم هذه الكوكبة من أبنائه البررة بالصبر والسلوان. كما توجه الحجيج خلف خطيب عرفات بالدعاء لله تعالى، أن يحفظ جنودنا البواسل من رجال القوات المسلحة وينصرهم، ويثبت أقدامهم، دفاعاً عن الحق والعدل. إصابة 204 حجاج عرفات (وام) أعلن الدفاع المدني السعودي أمس إصابة 204 من الحجيج بسبب التزاحم الشديد عند الأبواب وتعطل النظام الآلي لأبواب أحد القطارات بالمحطة رقم 1 بمشعر منى. وقال مدير إدارة الإعلام بالدفاع المدني العقيد عبد الله الحارثي، في بيان أصدرته القيادة أمس، إنه في تمام الساعة السابعة من صباح أمس، وأثناء تصعيد الحجاج مستخدمي قطار المشاعر لمشعر عرفة، حدث عطل في النظام الآلي لقفل الأبواب بالقطار رقم &rlm16 بالمحطة رقم &rlm1&rlm بمشعر منى، ما أدى إلى تجمع أعداد كبيرة من الحجاج بالمحطة رقم /&rlm&rlm&rlm3/&rlm&rlm&rlm بمنى، مشيراً إلى أنه وبسبب طول فترة الانتظار والتزاحم الشديد، تعرض ما يزيد على 204 حجاج للإغماء والإجهاد والإعياء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض