• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المقيمون يفضلون أطباء من نفس جنسياتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

محمد وقيف

سهولة التواصل تهدم أي حاجز بشأن تشخيص العلاج

وجد الاستبيان الذي أجرته «يوجوف» لـ «الاتحاد» أن المقيمين بشكل عام يفضلون أن يعالجَوا من قبل أطباء من نفس جنسياتهم. فعندما سُئلوا حول ما إن كان لديهم تفضيل معين بخصوص جنسية الطبيب الذي يقوم بمعالجتهم، أجاب أربعة من أصل خمسة مستجوَبين بالإيجاب.

وبشكل عام، يميل المواطنون (23 في المئة) إلى تفضيل طبيب آسيوي ولكنهم يميلون أكثر إلى ألا يكون لديهم تفضيل معين بخصوص الطبيب المعالِج مقارنة مع المقيمين (31 في المئة).

وبالمقابل، يفضل المقيمون الأطباءَ من جنسياتهم؛ حيث يفضل 69 في المئة من الآسيويين طبيبا آسيويا، في حين يفضل 58 في المئة من الغربيين طبيبا غربيا، ويفضل 57 في المئة من العرب طبيبا عربيا.

وعندما سُئلوا عن السبب، أجاب كثيرون بأنه من السهل التواصل مع الطبيب حين يكون من نفس الجنسية. وفي هذا السياق، يرى المقيم الفلبيني ألكس باريس، 29 عاما، أنه إذا احتاج للمساعدة الطبية، فإنه سيفضل رؤية طبيب من نفس جنسيته إذ قال: «أجل إنني سأسأل عن طبيب فلبيني بالطبع».

وذلك لأن طبيبا من الجنسية نفسها سيهدم أي حاجز بخصوص التواصل، يقول هذا المقيم في أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض