• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«مركز النفايات»: حلول فورية للتعامل مع المشكلة وتغيير الشركات السبب الرئيسي

شكاوى من تراكم النفايات في مناطق سكنية بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

هالة الخياط (أبوظبي)- شكا سكان في مدينتي «محمد بن زايد» و«خليفة أ» من تراكم النفايات في المنطقة خلال الأسبوعين الماضيين؛ نتيجة عدم التفريغ المتواصل للحاويات من قبل الشركات المعنية.

بالمقابل، عزا مركز إدارة النفايات عدم انتظام عمليات التفريغ خلال الفترة الماضية إلى ما سماه «المرحلة الانتقالية» عبر تسليم تلك المهام من «شركة الساحل الغربي»، التي كانت مسؤولة عن أعمال النظافة في القطاع، إلى «شركة ألفا ميد»، التي تتولى حالياً هذه المسؤولية، مضيفاً: أن الفترة الماضية شهدت استبدال 35 ألف حاوية قديمة بنحو 60 ألف جديدة.

وشدد على أنه تم التعامل الفوري مع هذه الحاويات، فيما انحسرت الشكاوى، التي وفر لاستقبالها غرفة للطوارئ، على مدار الساعة.

بداية، أوضح أحمد معتوق عامل في إحدى الفيلل المتواجدة في مدينة محمد بن زايد أن الحاويات القديمة كانت أكبر في الحجم وكانت تتسع إلى كميات أكبر من القمامة، أما الحاويات الحالية السوداء والخضراء الجديدة، التي تم توزيعها فحجمها أقل من القديمة؛ ما نتج عنه أن تراكم كميات القمامة في بعض الأحيان على جانب الصناديق.

وأشار إلى أن سيارات تفريغ الحاويات تتأخر في أوقات كثيرة ليوم أو يومين عن موعدها؛ ما يترتب عليه تراكم كميات القمامة على جانب الحاويات؛ إلا أن الأيام القليلة الماضية شهدت عودة الأمور كما كانت عليه في السابق من الالتزام في مواعيد تفريغ النفايات، ما أدى إلى تحسن المظهر وعدم وجود كميات فائضة من القمامة إلا في حالة الفيلل، التي يسكنها عائلات تضم عدداً كبيراً من الأفراد أو مجمعات الفيلل، التي يتم تأجير وحداتها على أساس شقق مما يسبب زيادة مخرجات القمامة.

وقال محمد شهدان أحد قاطني مدينة محمد بن زايد: إن الشركات التي تقوم بإزالة القمامة تتأخر في بعض الأوقات مما يسبب زيادة كميات القمامة خاصة إذا تواجدت نفايات مثل العلب الكرتونية أو البلاستيكية الكبيرة والمتوسطة الحجم، التي تشغل حيزاً كبيراً من الصناديق الجديدة. ... المزيد

     
 

غياب التخطيط وقلة الخبرة

مثل هذه المشاكل تحدث في الفترات الانتقالية وعند حدوث تغيير للمقاول ، إلا أنه من السهل تجنبها بالتخطيط السليم. ووضع فترة عمل مشترك بين المقاول القديم والجديد قبل تسليم المهام كليا للمقاول الجديد. كما أن. غياب الخبرة الإدارية والعملية في مثل هذه المشاريع يؤدي إلى ظهور مثل هذه المشاكل . أتوقع اختفاء معظم هذه المشاكل قريبا مع تحفظي على نوعية حاويات القمامة المختارة

محمد داوود القحطاني | 2014-01-30

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض