• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أوقاف القدس: إسرائيل قسمت المسجد بالفعل

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يشدد إجراءاته الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

(وام)

اقتحمت مجموعة مستوطنين باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي. وشددت قوات الاحتلال إجراءاتها الأمنية في محيط البلدة القديمة في القدس المحتلة وعلى مداخل الحرم القدسي الشريف عشية يوم «الغفران» اليهودي الذي بدأ مساء أمس و يستمر حتى مساء اليوم.

وفرضت قوات الاحتلال قيودا على دخول المسلمين للمسجد الأقصى المبارك في الوقت الذي أمنت فيه صلوات الإسرائيليين عند حائط البراق.. فيما أبعدت أمس شابين من الداخل الفلسطيني عن مدينة القدس مدة 15 يوما.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت شابين (18 و 19 عاما) من سكان عكا وطمرة أثناء تواجدهما عند باب السلسلة في البلدة القديمة واقتادتهما إلى مركز القشلة، وتم إبلاغهما بقرار إبعادهما عن المدينة.. فيما اعتقلت شابا آخر (20 عاما) من قرية كابول في الداخل الفلسطيني واقتادته إلى مخفر الشرطة وحققت معه ثم أخلت سبيله.

وأخلت الشرطة الإسرائيلية في مركز القشلة بعد عدة ساعات من الاعتقال والتوقيف سبيل فراس الدبس مسؤول قسم الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف، وكذلك أخلت سبيل شاب من البلدة القديمة في القدس شرط دفع كفالة مالية قيمتها 500 شيكل.

من جهة أخرى، أصدرت محكمة إسرائيلية أمس الأول حكما بالسجن الفعلي على أربعة شبان من قرية العيسوية لمدد تراوحت ما بين عامين وحتى خمسة أعوام ونصف.

أكد الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس المحتلة أن الاحتلال الإسرائيلي قسم فعليا المسجد الأقصى المبارك وسط صمت العالمين العربي والإسلامي. وقال الخطيب في تصريح صحفي له اليوم إن «اليهود المتطرفين الذين يدعمون حكومة بنيامين نتنياهو يستعدون لهدم المسجد الأقصى و بناء معبد يهودي كبير مكانه». وحذر إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يستعد خلال المرحلة المقبلة للقيام بانتهاكات جديدة حيال الأقصى.

وأوضح الخطيب أن الحكومة الإسرائيلية تهدف من خلال انتهاكات المستوطنين إلى «خلق رأي عام جديد» وأنها حققت بالفعل تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود. وأوضح أن الشرطة الإسرائيلية بعد تلقيها أوامر من حكومتها منعت خلال الأسبوعين الأخيرين أشخاصا دون سن الـ 40 من دخول المسجد قبل الـ11 صباحا، وهذا ما يدل على أن إسرائيل قامت بالفعل بالتقسيم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا