• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بتوجيهات حمدان بن زايد

145 مليون درهم مساعدات «الهلال» محلياً في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد) تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، تعمل «الهيئة» على تعزيز وجودها داخل الدولة لتقديم يد العطاء الإنساني للشرائح المحتاجة والضعيفة على الساحة المحلية، التي تظلها بعطائها الإنساني والخيري. وبلغ إجمالي ما قدمته «الهيئة» من مساعدات محلية خلال العام الماضي، 144 مليوناً و926 ألفاً و722 درهماً، ليستفيد من برامج المساعدات الاجتماعية والموسمية المقدمة مليون شخص من المواطنين والمقيمين المسجلين لدى فروع «الهيئة» العشرة ومكاتبها في إمارات الدولة. جاء ذلك في تقرير لإدارة المساعدات المحلية بـ«الهلال الأحمر»، الذي استعرضه أعضاء اللجنة العليا للمساعدات المحلية بـ«الهلال الأحمر»، خلال الاجتماع الأول للجنة لعام 2016 بمقر فرع «الهيئة» في رأس الخيمة، مؤخراً، برئاسة راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بـ«الهيئة»، وحضور محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام لقطاع الخدمات المساندة، وحميد راشد الشامسي نائب الأمين العام لقطاع المساعدات الدولية، إضافة إلى أعضاء اللجنة مديري فروع «الهلال الأحمر» في أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة وعجمان وأم القيوين والفجيرة والعين والمنطقة الغربية وبني ياس. وأكد راشد المنصوري أن «الهيئة» تعمل، بناءً على توجيهات القيادة العليا لـ«الهلال الأحمر» لمواكبة المستجدات الإنسانية على الساحة المحلية من أجل مساعدة الفئات المحتاجة والضعيفة، وتقديم يد العون الإنساني لهذه الشرائح، وذلك عبر آليات العمل الإنساني والحملات الموسمية، وغيرها من برامج المساعدات التي تطلقها «الهيئة» لمساندة الأسر والحالات المستهدفة لمواجهة الظروف الاقتصادية والمعيشية، داعياً مديري الفروع إلى بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالخدمات الإنسانية المختلفة التي تقدمها «الهلال الأحمر» للشرائح المستفيدة من المساعدات الإنسانية المختلفة. وأوضح نائب الأمين العام للشؤون المحلية أن الاجتماع بحث سبل ترقية وتعزيز برامج «الهيئة» على الساحة المحلية وآليات تفعيل الأنشطة وبرامج المساعدات الإنسانية لتوسيع مظلة المستفيدين داخل الدولة، وتوفير حماية أكبر للشرائح والفئات المستهدفة من الأسر الضعيفة من المرضى وطلاب العلم وذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام المحليين والأرامل والسجناء، مشيراً إلى أن أعداد الجنسيات المختلفة المستفيدة من المساعدات الإنسانية 88 جنسية. واطلع أعضاء اللجنة العليا للمساعدات المحلية على جهود إدارة جمع التبرعات بـ«الهلال الأحمر» في استقطاب الداعمين الإستراتيجيين من المحسنين من المواطنين والمقيمين للمساهمة في الحملات الإنسانية التي تنفذها «الهيئة»، والسبل التي تمكن «الهلال الأحمر» من عقد شراكات إنسانية مع المحسنين من الأفراد والداعمين لجهود «الهيئة» الخيرية من المؤسسات والهيئات، وتبني برامج ومشاريع مشتركة في عدد من المجالات التي تعمل على توفير خدمات إنسانية للشرائح المعوزة والمحتاجة. وأقر اجتماع اللجنة العليا للمساعدات المحلية خلال استعراض ومناقشة المواضيع المقدمة من مديري فروع «الهيئة» بضرورة تيسير الإجراءات الخاصة بطلبات الفروع، بما يحقق صالح العمل وسرعة الاستجابة للمستفيدين من مساعدات «الهلال الأحمر» الإنسانية المختلفة والوسائل التي تمكن «الهيئة» من تحقيق تطلعاتها الإنسانية على الساحة المحلية. «الهلال» تستضيف اللقاء العلمي الأول للجمعيات الخليجية اليوم أبوظبي (وام) تستضيف هيئة الهلال الأحمر الإماراتية اللقاء العلمي الأول لهيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي يبدأ أعماله اليوم بفندق سوفوتيل أبوظبي ويستمر حتى الثامن من مارس الجاري. يناقش اللقاء قضية رئيسية تتعلق بأنظمة الإنذار المبكر ودورها في الاستجابة السريعة والإدارة الفعالة للأزمات والكوارث ومحاور أخرى تتعلق بالشباب والتطوع ودور المتطوعين في عمليات الإنذار المبكر أثناء الطوارئ والأزمات إلى جانب أولويات العمل المشترك بين الهيئات والجمعيات الوطنية الخليجية وحماية العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية والمشاريع المشتركة بين الهيئات والجمعيات الخليجية، إضافة إلى استعراض تجربة الجهات المختصة في الدولة في مجال الإنذار المبكر. وتشارك في فعاليات الملتقى جمعيات الهلال الأحمر في كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وقطر والكويت ووفد من سلطنة عمان، إلى جانب مشاركة عدد من الجهات في الدولة منها وزارة الخارجية والقوات المسلحة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي والمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث والقيادة العامة لشرطة دبي ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض