• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بتريوس يدعم مناطق حظر جوي في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

واشنطن (وكالات)

دعا رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه) السابق ديفيد بتريوس أمس الولايات المتحدة إلى أداء دور أكبر في الأزمة السورية بما في ذلك فرض مناطق حظر جوي لمنع طائرات النظام من إلقاء البراميل المتفجرة. وقال في كلمة أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ «إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم داعش لم يحقق تقدما كافيا في العراق وسوريا»، معتبرا أن الحرب في سوريا هي «شيرنوبيل جيوسياسي». وأضاف «أن تداعيات انهيار سوريا قد تبقى ماثلة لفترة طويلة، وكلما سمحنا لتلك الحرب بأن تستمر لفترة أطول، كان الضرر أكثر فداحة».

وركزت شهادة بتر يوس على المعضلة التي تواجه المسؤولين الغربيين بشأن الرئيس السوري بشار الأسد. وقال «المشاكل في سوريا لايمكن حلها بسرعة، ولكن هناك خطوات يمكن للولايات المتحدة وحدها أن تتخذها لتحدث فرقا. فيمكننا على سبيل المثال أن نبلغ الأسد أن استخدام البراميل المتفجرة يجب أن يتوقف، وأنه إذا استمر في استخدامها، فإننا سنمنع المقاتلات السورية من التحليق..لدينا القدرة على ذلك». وأوضح أن ذلك لن ينهي الأزمة الإنسانية في سوريا، ولكنه سيزيل سلاحا شرسا من ترسانة الأسد». كما أعرب عن تأييده إقامة جيوب آمنة في سوريا لحماية السكان المدنيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا