• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

اتجاه لتعميم كاميرات المراقبة

سجون تونس مرتع لانتشار الجريمة والتشدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

تونس (د ب أ)

أفاد المدير العام للسجون والإصلاح في تونس بأنه سيجري تعميم كاميرات المراقبة في كافة السجون التونسية في خطوة للحد من انتشار الممنوعات في المؤسسات السجنية ومظاهر التشدد بين السجناء. وصرح صابر الخفيفي أنه سيتم الانتهاء من تركيب كاميرات مراقبة في كافة السجون إلى جانب أنظمة التحكم في الأبواب عن بعد مع نهاية سنة 2019. وتشكو سجون تونس من انتشار الممنوعات ومن حالة اكتظاظ إلى جانب تزايد عدد السجناء المتورطين في قضايا إرهابية. وتقول منظمات إن المؤسسات السجنية باتت مرتعاً لانتشار الجريمة والتشدد في صفوف السجناء.

وقال الخفيفي في تصريحاته لإذاعة «شمس اف ام» الخاصة «نعمل على الحد من تداول الممنوعات»، مشيراً إلى إحالة 214 عائلة إلى القضاء العام الماضي لجلبهم ممنوعات من بينها مخدرات وأسلحة بيضاء وأدوية وموبايلات لذويهم من السجناء.وكان تقرير لمكتب الأمم المتحدة بتونس نشر في وقت سابق من العام الحالي، سلط الضوء على حالة الاكتظاظ الشديدة التي تشهدها السجون التونسية بنسبة تصل إلى 150 بالمئة عن طاقة استيعابها.

ويناهز عدد السجناء في تونس 25 ألفاً من بينهم قرابة ثمانية آلاف تتعلق بهم قضايا تعاطي وترويج مخدرات بحسب منظمة «السجين رقم 52» التي تعمل على دفع الحكومة لمراجعة نظام العقوبات في قضايا المخدرات. وقال مدير السجون «ربع المودعين في السجون موجودون في سجن المرناقية بالعاصمة».

وأوضح أن عدد السجناء المتهمين في قضايا إرهابية يناهز الألف موزعين على عدة وحدات سجنية في البلاد تفتقد إلى زنزانات خاصة لإيواء مثل هذا النوع من المساجين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا