• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

بمشاركة جموع غفيرة من سكان المدينة..

تشييع المواطنين الثلاثة ضحايا «حادث الأحساء» في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يناير 2017

محسن البوشي (الاتحاد)

أدت جموع من المواطنين والمقيمين، عقب صلاة العصر اليوم الخميس، بمسجد بن حمودة في العين صلاة الجنازة على 3 شبان مواطنين، كانوا توفوا إثر تعرضهم لحادث مروري مؤسف وقع نتيجة اصطدام مركبتهم بشاحنة على طريق الأحساء في المملكة العربية السعودية الشقيقة قبل عدة أيام.

وأسفر الحادث عن إصابة الشاب المواطن محمد خليفة الشامسي الذي كان برفقة الشبان الثلاثة المتوفين إصابات خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتم، عقب صلاة الجنازة، تشييع جثامين الشبان الثلاثة وسط فيض من مشاعر الحزن والأسى حيث وورى جثمان كل من الشاب سالم أحمد سالم نغماش الشامسي، والشاب حميد عبد الله محمد عبد الله ياسر الكعبي بمقبرة الظواهر، بمنطقة الجيمي، فيما وورى جثمان الشاب سلطان محمد جمعة مويهل الكعبي، بمقبرة الفوعة.

وكانت وزارة الداخلية أشارت، على لسان العميد غيث حسن الزعابي مدير عام التنسيق المروري في معرض تعقيبها على هذا الحادث المؤسف، إلى أن معظم الحوادث المرورية التي يتعرض لها مواطنو الدولة خارج البلاد هي حوادث صدم وتصادم أو تدهور، تقع غالباً نتيجة تأثير الأحوال الجوية والتقلبات خاصة في مثل هذه الأوقات من السنة، وأرجع أسباب الحوادث المرورية المتكررة التي تقع داخلياً وخارجياً إلى السرعة الزائدة والتجاوز الخاطئ خاصة في أماكن حضور الشاحنات، وقد تعود الحوادث إلى وجود بعض التحويلات وأعمال الصيانة على الطرق ووعورة المنطقة بوجه عام

وناشدت الوزارة السائقين ضرورة مراعاة البيئات المرورية المختلفة خارج الإمارات، من حيث طبيعة الطرق ونظمها المرورية، وحثتهم على القيادة الآمنة والانتباه إلى معدلات السرعة، والالتزام بتعليمات المرور في دول مجلس التعاون، وفي الأماكن الذين يسافرون إليها براً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا