• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الأسعار و«قوانين الذبح» تدفعهم إلى دفع قيمتها للجمعيات الخيرية

مواطنون ومقيمون يسلكون أقصر الطرق إلى «الأضاحي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

رغم توافر النّية الكاملة لديهم للذبح، كشعيرة من شعائر الدين، إلا أن عددا من الموطنين والمقيمين في الشارقة حائرون بين شراء الأضاحي بأثمان مرتفعة، أو التبرع بقيمتها للجمعيات الخيرية.

ويعاني مواطنون ومقيمون في الإمارة من ارتفاع أسعار الأضاحي، التي تتراوح بين 750 إلى 2000 درهم بحسب الحجم والنوع، فيما يتوجه البعض إلى أقصر وأرخص الطرق من خلال دفع القيمة للجمعيات الخيرية، الأقل من أسعار السوق.

ورغم أن راشد محمد علي، رأى أنّ الأسعار ليست عالية جداً، وفي متناول اليد، إلا أنه يطالب التجار بألا يستغلوا الموسم وبالمبالغة في أسعار الأضاحي، خاصة وأنها لمرة واحدة في العام، ومن شعائر الدين، ويحث على شرائها بكل أريحية دون تذمر.

وقالت ليلى محمد: إن أسعار الأضاحي ترتفع وتزداد عاما بعد عام، حيث كانت تتراوح بين 400 إلى 600 درهم، في حين بات سعرها حاليا بين 800 و1500 درهم.

ودعت التجار إلى مراعاة ظروف الناس، وعدم استغلال حاجتهم في شراء الأضاحي من خلال رفع الأسعار بصورة كبيرة، ما أجبر البعض إلى دفع قيمتها للجمعيات الخيرية، التي هي أقل بكثير من أسعار السوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض