• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تفوقت على أميركا وإيطاليا وبلجيكا

الإمارات ثاني أقل دول العالم في «عدوى المستشفيات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

كشفت وزارة الصحة، أن معدل العدوى المكتسبة في المستشفيات التابعة لها والبالغ عددها 17 مستشفى، يبلغ 3% فقط، وهو ثاني أفضل معدل منخفض على مستوى العالم بعد مستشفيات السعودية، الذي بلغ معدل العدوى المكتسبة في مستشفياتها 2,2%، وذلك استنادا لإحصائيات وتقارير منظمة الصحة العالمية ومركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة الأميركية، لعام 2014.

وتفوقت الإمارات في انخفاض العدوى المكتسبة في المستشفيات على الولايات المتحدة، الذي بلغ فيها المعدل 4,5%، ثم إيطاليا بنسبة 4,6%، وبعدها بلجيكا بمعدل 6,2%، ليصل في فرنسا إلى 6,7%، بينما يترفع معدل العدوى المكتسبة في المستشفيات في بريطانيا ليصل إلى 7.6%، وأخيرا فنلندا بنسبة 8,5%. وقال الدكتور يوسف محمد السركال، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات، في تصريح لـ «الاتحاد»: إن لجنة الوقاية ومكافحة العدوى المركزية في الوزارة، تبحث حاليا وضع سياسات للاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية وذلك للمساعدة في الحد أو تقليل الالتهابات ذات المناعة ضد المضادات الحيوية، بالإضافة إلى وضع برنامج تدريبي لمنسقي مكافحة العدوى لتهيئتهم لاجتياز أهم الشهادات العالمية لممارسة مكافحة العدوى والتعقيم».

وأشار السركال، إلى أن اللجنة اعتمدت حتى الآن 12 سياسة تم تطبيقها في المنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحة كما تم إعداد برامج توعوية للمعنيين بتطبيق هذه السياسات كما ستضاف سياسات جديدة وتراجع السياسات الموجودة لمسايرة التطورات العلمية عند إصدارها.

ولفت السركال، إلى أن اللجنة أنشأت أنظمة لترصد وتقصي العدوى المكتسبة في المستشفيات لتحديد الحالات المرضية ذات الخطورة، وكذلك الأماكن التي تعاني من المشاكل وتحتاج إلى تدخل، مؤكداً أن الوزارة نجحت بشكل كبير ومتميز في خفض معدل العدوى المكتسبة في مستشفياتها من خلال السياسات التي تبنتها.

وذكر وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات، أن من أبرز التحديات الصحية التي تواجه المنشآت الصحية في وقتنا الحاضر هو العدوى المكتسبة في المستشفيات ونشوء أمراض معدية تسببها ميكروبات وجراثيم جديدة مع قلة الكوادر المؤهلة وندرتها. لهذا وجب العمل على إيجاد وتوفير وسائل ناجحة لمنع حدوث هذه الأمراض ومنع انتقالها وتفادي مضاعفتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض