• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حكومة جنوب السودان تدعو البرلمان إلى دعم اتفاق السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

جوبا (أ ف ب)

دعا نائب رئيس جنوب السودان جيمس وان يايغا أعضاء البرلمان أمس إلى دعم اتفاق السلام المتعثر والهادف إلى إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 21 شهرا، رغم استمرار القتال العنيف بين الجيش والمتمردين منذ توقيع الاتفاق.

وقال ايغا في البرلمان أمس قبل توجهه إلى نيويورك للمشاركة في اجتماع للأمم المتحدة لدعم الاتفاق «نحن ملتزمون بالسلام وبتطبيق هذا الاتفاق».

وتبادل الجيش والمتمردون الاتهام بانتهاك الاتفاق الذي تم توقيعه بوساطة دولية في 29 أغسطس، وهو الثامن منذ اندلاع الحرب الأهلية في ديسمبر 2013. وفي مواجهة خطر التعرض لعقوبات دولية، وقع الرئيس سيلفا كير الاتفاق إلا أنه أرفقه بقائمة من التحفظات أكد أنه يجب معالجتها قبل أن يتم تطبيق الاتفاق. إلا أن ايغا أكد أن الاتفاق لا يزال سارياً.

وأضاف «إذا كان هناك أي شخص متضرر من هذا الاتفاق نرجو منه أن يتقبله هناك أمور جيدة في هذا الاتفاق». وأضاف «نحن لسنا عمياناً، بل إننا نقول (هذا الأمر أو ذاك خطأ) ولكن ذلك لا يعني وقف تطبيق الاتفاق».

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كير وخصمه اللدود زعيم المتمردين رياك مشار إلى نيويورك لحضور اجتماع في 29 سبتمبر. وقال ايغا الذي يشارك في اجتماع الأمم المتحدة بدلاً من كير الذي رفض المشاركة، «ايها السودانيون الجنوبيون، لتكن هذه آخر الحروب». ودخل جنوب السودان في حرب شرسة في ديسمبر 2013 عندما اتهم كير مشار، نائبه السابق، بالتخطيط للانقلاب عليه. وخلف العنف عشرات القتلى وقسم البلد الفقير على أسس اتنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا