• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تشارك بالدورة الـ 31 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف

«الفيدرالية العربية» تنظم وقفة احتجاجية ضد انتهاكات الحوثي وصالح باليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

جنيف (وام)

تشارك «الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان» في الدورة الـ 31 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة التي انطلقت أعمالها في 29 فبراير بقصر الأمم المتحدة في جنيف وتستمر حتى 24 مارس الجاري. وقررت الفيدرالية تنظيم وقفة احتجاجية بساحة الأمم المتحدة للتنديد بانتهاكات حقوق الإنسان باليمن، وجرائم الحرب التي ارتكبها الحوثيون ومليشيا صالح.

وذكر عيسى راشد العربي الأمين العام للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، أنه من المقرر أن تعقد الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عدداً من الندوات والفعاليات الموازية لاجتماعات الدورة، وستجتمع مع العديد من المنظمات غير الحكومية، استمراراً لعملها في بناء وتطوير شبكة علاقاتها وتحالفاتها الدولية القائمة على مبدأ الانفتاح والتعاون مع جميع الهيئات والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان. وقال العربي إن استراتيجية مشاركة الفيدرالية في أعمال الدورة، ترتكز حول تداول ومناقشة أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي، خاصة في كل من اليمن وسوريا وفلسطين.

وتعد الفيدرالية أكبر تحالف لمنظمات حقوقية غير حكومية تشهده المنطقة العربية، حيث يتكون مما يقارب 30 منظمة حقوقية عربية تعنى بقضايا المواطن العربي.

وأشار الأمين العام للفدرالية العربية لحقوق الإنسان إلى أن الفيدرالية ستسعى إلى تجسير ومعالجة الكثير من القضايا المتعلقة بأوضاع حقوق الإنسان بالوطن العربي على نحو إيجابي، وبناء بما يحقق تحسن وتطور واقع حقوق الإنسان في الوطن العربي، والقضاء على العديد من الانتهاكات والتمييز ومصادرة الحريات وإرساء مبادئ المساواة والعدالة والمواطنة المتساوية والتعايش السلمي بين مختلف مكونات المجتمع بالدول العربية، وذلك من خلال الارتكاز على القيم الرئيسة التي تعمل الفدرالية على أساسها، والقائمة على التكامل والشمولية في معالجة انتهاكات حقوق الإنسان، والعمل على مواءمة التشريعات الوطنية، والسعي لتطوير الممارسات والسياسات بالوطن العربي، بالتنسيق مع جميع الأطراف الفاعلة وإدارة الحراك الحقوقي العربي مع مختلف الهيئات الأممية المعنية بحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية الدولية والإقليمية على حد سواء.

وأكد العربي أن الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان ستجسد خلال المشاركة مرجعيتها العربية في كل ما يعنى بقضايا حقوق الإنسان بالوطن العربي، وستكون الكيان العربي الممثل لقضايا العرب في مجال حقوق الإنسان على المستوى الإقليمي والدولي.

وفيما يتعلق بأنشطة الفدرالية العربية لحقوق الإنسان خلال تلك المشاركة، أشار العربي إلى أن الفدرالية ستعقد العديد من الفعاليات التي ستخصص لمناقشة واقع حقوق الإنسان بالوطن العربي، وسيتم التركيز فيها على ما يتعرض له المدنيون باليمن من انتهاكات لحقوق الإنسان بجميع أرجاء اليمن واستعراض ما قامت به جماعة الحوثيين ومليشيا صالح من جرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب بحق الشعب اليمني يعاقب عليها القانون الدولي مثل عمليات زرع الألغام والترحيل والحصار وتدمير المدن وتعطيل الخدمات الصحية والتعليمية، بالإضافة إلى القتل المباشر، وهي جرائم ارتكبها الحوثيون ومليشيا صالح في ظل تخاذل دولي عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية المتمثلة في مجلس الأمن، مع التنديد بتقاعس المجتمع الدولي في القيام بواجباته ومسؤولياته لحماية المدنيين بسوريا، إضافة إلى فلسطين.

ومن المقرر أن تعقد الفدرالية العربية لحقوق الإنسان العديد من الاجتماعات واللقاءات مع ممثلي الدول الأعضاء بمجلس حقوق الإنسان والمسؤولين بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان والتي ستعمل الفدرالية خلال تلك اللقاءات على إبراز قضايا حقوق الإنسان بالوطن العربي، وتوضيح حقيقة ما يعانيه المدنيون بالعديد من الدول العربية والأوروبية من انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية، لا سيما ما يعانيه السوريون بالمهجر أو خلال رحلاتهم للفرار من الموت الذي يمارسه ضدهم نظامهم الحاكم، وكما هي الحال في اليمن الذي يتقاعس المجتمع الدولي عن إلزام الحوثيين ومليشيا صالح بتنفيذ القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن وما يعانيه الفلسطينيون من قتل بشكل متعمد خارج نطاق القانون دون أن تتم محاسبة المسؤولين بسلطات الاحتلال الإسرائيلية على جرائمهم وانتهاكاتهم المستمرة بحق الشعب الفلسطيني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا