• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

آلاف الجنود الإسرائيليين في القدس لحماية اليهود في «يوم الغفران»

شهيدان برصاص الاحتلال وعباس يحذر من انتفاضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

القدس المحتلة (وكالات)

استشهد شاب وشابة فلسطينيان برصاص الاحتلال في حادثين منفصلين في الضفة الغربية المحتلة في جو يسوده التوتر بعد أسبوع من أعمال عنف في القدس المحتلة واقتراب عيد الغفران اليهودي وعيد الأضحى. في الوقت الذي حذر فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أن «ما يحصل خطير جداً» ومن «الفوضى» واندلاع «انتفاضة لا نريدها».

فيما دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى «التهدئة واحترام المبادئ».

وساد الهدوء باحة المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة في القدس المحتلة صباح أمس. ونشرت إسرائيل آلافاً من رجال الشرطة والجيش في المدينة المقدسة كما أغلقت الضفة الغربية أمس مع حلول عيد الغفران اليهودي (الكيبور) وبعده عيد الأضحى.

واستشهد الشاب الفلسطيني في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة فجر أمس في بلدة دورا. وزعمت قوات الاحتلال أن عبوة ناسفة كانت بيد الشاب وكان يريد إلقاءها على جنود إسرائيليين. فيما، قالت مصادر أمنية فلسطينية أن الشاب ضياء التلاحمة البالغ من العمر 21 عاما أُصيب برصاص جنود الاحتلال في قرية دورا.

وشارك مئات من الأشخاص في تشييع جثمان الشاب الذي لف بعلم «حركة الجهاد». وقالت والدته التي لم تكشف عن اسمها «أنا فخورة جداً بابني». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا