• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الكشف المبكر لسرطان الثدي و فحوصات الجامعة والعمل وما قبل الزواج مجاناً

«الصحة»: 400 درهم لزيارة الاستشاري و 150 للطبيب الممارس لغير المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 سبتمبر 2013

سامي عبدالرؤوف

كشفت قائمة رسوم وزارة الصحة الجديدة للخدمات العلاجية والتشخيصية لغير المواطنين، حدوث ارتفاع في أسعار تقديم الخدمة مقارنة بالسعر الحالي في القائمة التي ينتهي العمل بها ابتداء من يوم الاثنين المقبل، الموافق الثلاثين من شهر سبتمبر الجاري، وفق ما أعلن عنه.

وحددت قائمة الأسعار الجديدة، 400 درهم لزيارة الطبيب الاستشاري، و 250 لطبيب الاختصاصي و 150 درهماً لزيارة الطبيب الممارس العام، و 450 درهماً للزيارة المنزلية للأطباء، و 150 درهماً لزيارة التمريض المنزلي، بينما جعلت الخدمة التمريضية في المرفق الطبي بـ 50 درهماً.

كما حددت قائمة الأسعار 10 آلاف درهم لعملية الولادة القيصرية، بدلا من 8 آلاف في الوقت الحالي، وجعلت رسوم الولادة الطبيعية 7 آلاف درهم بدلا من 5 آلاف في الوقت الراهن.

وأكدت مصادر مطلعة بالوزارة، لـ “ الاتحاد”، أهمية قائمة الأسعار الجديدة في تنظيم عمل مرافق الوزارة الطبية سواء المستشفيات أو مراكز الرعاية الصحية الأولية والمختبرات، وأن قرار الرسوم الجديدة للبطاقة الصحة والخدمات العلاجية والتشخيصية لغير المواطنين، لا يشمل الخدمات الوقائية التي تقدمها الوزارة، مشيرة إلى أن أسعار الخدمات الوقائية لا يحدث عليها تغير، وستظل على ما كانت عليه.

وأكدت المصادر، أن التطعيمات بمختلف أنواعها ولكافة المستفيدين سواء أطفال أو بالغين، ستظل بالمجان وكذلك الحال بالنسبة لتطعيمات الحجاج، مشيرة إلى أن الخدمات الوقائية المسعرة ستظل على قيمتها المالية المعمول بها حاليا، مثل كشف الجامعة وكشف العمل وفحوصات ما قبل الزواج.

وكشفت المصادر، أنه سيستمر تقديم الخدمات بالمجان للمستفيدين من برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي، لافتا إلى أن علاجات الأمراض المعدية مثل السل والملاريا ستظل مجانية، باعتبار أن الوقاية من هذه الأمراض هو وقاية للمجتمع ككل.

وقالت هذه المصادر إن معالي عبد الرحمن العويس عقد اجتماعا مطولاً أمس مع جميع مسؤولي الوزارة والوكيل والوكلاء المساعدين، وامتد الاجتماع حتى نهاية دوام يوم أمس الأربعاء، وشهد مناقشة العديد من الموضوعات، جاء على رأسها آلية تطبيق قرار الرسوم الجديدة.

وأضافت المصادر: “ اطلع معالي الوزير على آلية تطبيق قرار الرسوم واستعدادات الوزارة للقيام بذلك والإجراءات التي اتخذت بالتعاون مع وزارة المالية، في هذا الشأن”.

ولفتت المصادر، إلى أن آلية التطبيق لقرار الرسوم الجديدة لخدمات الوزارة العلاجية والتشخيصية شهدت نقاشا مطولا، تفادياً لأي قصور محتمل مع بداية التطبيق.

وكشفت المصادر، أنه تم يوم أمس توجيه الإدارات المركزية بالوزارة ومراكز الرعاية الصحية والمختبرات وغيرها من الإدارات والمرافق المعنية، لتقوم بترجمة الخدمات المتعلق بكل جهة إلى اللغة العربية، حيث إن الخدمات مكتوبة في القرار باللغة الانجليزية.

وأشارت المصادر، إلى أن الجهات المعنية بدأت على الفور في ترجمة الخدمات لضمان تزويد “السيستم “ بها قبل بدء تطبيق الرسوم الجديدة يوم الاثنين المقبل.

واتسمت القائمة الجديدة لرسوم الخدمات العلاجية والتشخيصية التي تقدمها وزارة الصحة لغير المواطنين، بالشمول والتفصيل لكل خدمات الوزارة في مختلف المرافق الطبية التابعة للوزارة، حتى أنها جاءت في 229 صفحة.

وحددت القائمة مصاريف الإقامة في المرافق الطبية وخدمات التخدير ورسوم مركز القلب والأسنان ومركز راشد للسكري، وكذلك أسعار خدمات المناظير والمختبرات “ المرسلة للخارج” والمختبرات. وتناولت القائمة أسعار الخدمات الطبية وأمراض الكلى والجهاز العصبي والطب النووي وكذلك خدمات النساء والولادة وزيارة العيادات الخارجية، إضافة إلى خدمات مراكز الرعاية الصحية الأولية.

وامتدت قائمة الأسعار الجديدة، لتوضح رسوم خدمات العلاج الطبيعي والطب النفسي والأشعة وجراحة الأنف والأذن والحنجرة، فضلا عن أمراض الجهاز الهضمي والجراحة العامة.

كما حددت القائمة بشكل مفصل ودقيق، أسعار الجراحات المتخصصة والكبرى مثل جراحات القلب والوجه والفكين والمخ والأعصاب والنساء والولادة والعيون والعظام، وأيضاً جراحات الأطفال والجراحة التجميلية، وما يتعلق بعمليات العمود الفقري والصدر.

واشتملت القائمة كذلك على رسوم جراحات المسالك البولية والأوعية الدموية والمسالك البولية.

تفاوت في الزيادة و 10٪ الحد الأدنى

رجحت مصادر بوزارة الصحة، للاتحاد أن تصل الزيادة في الأسعار الجديدة للخدمات العلاجية والتشخيصية لغير المواطنين، في حدها الأدنى إلى 10 % بينما تتفاوت في حدها الأعلى، حيث شهدت بعض الخدمات زيادة تصل إلى 50 %، بينما بلغت الزيادة في عدد آخر محدود من الخدمات ما نسبته 100 %. ومن بين الأسعار التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، خدمة علاج جذور الأسنان، حيث أصبح رسمها الجديد 1000 درهم، بدلا من 200 درهم في الوضع الحالي. وبالنسبة لخدمات الطب النفسي، فقد بلغ رسم تقييم الحالة 1000 درهم، بينما بلغ رسم نوع آخر من التقييم 250 درهماً ، فيما أصبحت قيمة الاستشارة 250 درهماً.

وفيما يتعلق بخدمات العلاج الطبيعي، ستكون قيمة جلسة العلاج لمدة ساعة 100 درهم، و 150 درهماً للعلاج الطبيعي لمدة ساعتين، و 200 درهم للعلاج بالإبر « الوخز» و 100 درهم لتقييم الطبيب. وقالت تلك المصادر: “ من الصعب أن نجري مقارنة عامة بين قائمة الأسعار الجديدة وقائمة الأسعار القديمة، ولكن يمكن أن نجري مقارنة بين سعر خدمة كم كانت تكلفتها في الماضي وسعرها الجديد، للوقوف على حجم التغير الحاصل”.

وأضافت: “ ليس محل شك أن هناك زيادة في أسعار خدمات الوزارة العلاجية والتشخيصية، لكن من المهم أيضاً التأكيد أن ذلك سيعود بالنفع على مراجعي الوزارة وتقديم خدمات ذات جودة عالية وبمقاييس عالمية”.

     
 

قيمة الكشف مرتفعة نسبيا

اعتقد ان قيمة الكشف مرتفعة نسبيا وخصوصا ان بعض الوافدين رواتبهم ضعيفة والمرض لا يرحم الفقير والغني على حد سواء والفقير لا يتحمل هذا المبلغ ، اعتقد ان ٢٥٠ درهم مبلغ عادل للطرفين وجزاكم الله خيرا

حسن | 2013-09-26

ضمان

هل ستزيد رسوم التأمين ( ضمان الصحي )

aroma | 2013-09-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا