المشروع مقام بمدينة محمد بن زايد في أبوظبي على 13 ألف متر مربع ومن المتوقع اكتماله خلال يوليو المقبل

«صحة» تنجز 50% من المركز المتكامل لأطفال التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2011

إبراهيم سليم

انتهت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) من تنفيذ نحو50% من مشروع إنشاء المركز المتكامل للأطفال الذين يعانون من مرض التوحد بمدينة محمد بن زايد في أبوظبي، ومن المتوقع اكتماله في يوليو المقبل، بحسب سيف فاضل الهاملي المدير التنفيذي للمنشآت والبناء في شركة أبوظبي للخدمات الصحية”صحة”.

وقال الهاملي في تصريحات لـ”الاتحاد” إن مشروع “مركز نيو إنجلاند - أبوظبي “ يقام على مساحة 13 ألف متر مربع ومكون من مبنيين “إداري” ومبنى “تعليمي”، ويتضمن 16 صفاً تستوعب 100 طالب، ومكون من 4 أجنحة، وكل جناح يضم 6 غرف، بالإضافة إلى حدائق مزودة بالألعاب، ومكتبة وحوض سباحة، وغرف مخصصة للمشرفين داخل المبنى السكني.

وأضاف أنه يتم تخصيص مدرس لكل طفل أو أكثر من مدرس بشكل عام وذلك بحسب احتياجات الأطفال الذين قد يحتاج بعضهم لأكثر من متخصص في مراكز التوحد، مشيرا إلى أن الطلاب موزعون حاليا على ثلاث فيلات، وعقب الانتهاء من تنفيذ المشروع سيتم دمجهم داخل المركز.

وتابع “تقوم شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” بتنفيذ أعمال إنشاء مركز نيو إنجلاند - أبوظبي منذ أكتوبر الماضي، وفقاً للجدول الزمني المحدد لتشغيل سوف يكتمل المشروع في نهاية يوليو 2012». وقال إنه يجري بناء المركز وفق أحدث المواصفات العالمية في مدينة محمد بن زايد، حيث سيوفر هذا المقر الدائم مدرسة لـ 100 طفل. مشيرا إلى أنه تم نقل تبعية مركز نيو إنجلاد للأطفال-أبوظبي لمجلس أبوظبي للتعليم في يناير الماضي.

ويشمل المشروع 3 مستويات لمواقف السيارات لاستيعاب 200 سيارة .ويضم المبنى التعليمي الإدارة التعليمية والفصول الدراسية وصالة للألعاب الرياضية، ومكتبة لدعم المعلمين، ومسبح داخلي يقع في الطابق العلوي وبعض المطاعم والأنشطة للاستجمام. بالإضافة إلى مبنى سكني يتألف من طابقين، وأيضا ملعب رياضي.

وأوضح أنه تم تصميم المركز بأسلوب عصري وفقاً لأعلى المعايير الصحية العالمية من حيث التخطيط الطبي للمبنى والمساحات الداخلية وحركة الأطفال، من قبل استشاريين دوليين. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري