• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

«فتاة من الشرق» يبحث عن «جاسوسة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

بعدما تعطل مسلسل «فتاة من الشرق» من تأليف أحمد علي أحمد وإخراج عبدالحي المطراوي طوال السنوات الأربع الماضية لأسباب إنتاجية وتسويقية، يواجه أزمة جديدة بعد التغلب على مشاكله الانتاجية، تتمثل في اعتذار أكثر من فنانة عن القيام ببطولته بسبب الخوف من ردود فعل الجمهور السلبية، خصوصاً وان المسلسل يتناول قصة حياة أشهر جاسوسة عربية تعاونت مع الموساد الاسرائيلي، وهي «أمينة داوود الحسيني» الفتاة الأردنية التي تنتمي لأسرة عريقة، وسافرت إلى فيينا للحصول على الدكتوراه، ولكنها وقعت فريسة للموساد الذي جندها لأصولها العربية، وأعادها إلى لبنان للتجسس على القادة الفلسطينيين، وتسببت في تدمير قواعد عسكرية جنوب لبنان، إلا أن المخابرات المصرية كشفت هذه العمليات، وتمكنت من توقيفها.

ومن بين الفنانات اللاتي رشحن للعمل واعتذرن، سلاف فواخرجي وسوزان نجم الدين وسيرين عبدالنور ومنة شلبي، ويفاضل أصحاب العمل حالياً بين أكثر من بديل من الوجوه الشابة لتنفيذ المسلسل وعرضه قريباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا