• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ملك روما يأسر القلوب بـ 300 هدف

بيانيتش: توتي.. أنت التاريخ!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

محمد حامد (دبي)

يواصل نجوم الكرة الإيطالية الاحتفال بالإنجاز التاريخي للنجم المخضرم فرانشيسكو توتي الذي أحرز هدفه الـ 300 بقميص روما في المباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما أمام ساسولو في الجولة الماضية للدوري الإيطالي، ونجح «ملك روما» في توحيد القلوب، فقد تلقى التهنئة والإشادات من المنافسين التاريخيين، وعلى رأسهم خافير زانيتي نجم إنتر ميلان السابق، وأليساندور دل بييرو رفيق دربه في المنتخب الإيطالي وأسطورة اليوفي السابق. وعلى الرغم من أهمية الكلمات التي قالها زانيتي ودل بييرو، بما يملكانه من تاريخ كبير في الدوري الإيطالي مع الإنتر واليوفي، إلا أن البوسني ميراليم بيانيتش لاعب روما الحالي، سجل كلمات الإشادة الأكثر عمقاً وتأثيراً، حيث قال «توتي.. أنت التاريخ» في إشارة إلى أن النجم الملقب بـ «ملك روما» صنع تاريخاً كبيراً للكرة الإيطالية ومع فريق الذئاب.

دل بييرو بادر بتهنئة توتي قائلاً «تحياتي فرا، إنه حدث خاص بالنسبة لك، سعادتي كبيرة للتواصل معك من جديد، أتذكر الأوقات التي أمضيناها معاً، لقد كان لي شرف مواجهتك في كثير من المباريات، حتى أصبحت قائداً لفريق روما، وأنا قائد لليوفي، وكانت هناك منافسة مثيرة بين الفريقين، هذا جعلنا نحمل احتراماً متبادلاً». واستعاد دل بيير ذاكرة المجد مع إيطاليا رفقة توتي، فقال «أتذكر جيداً صرخة السعادة التي أطلقتها عقب تسجيل ركلة الجزاء في مرمى أستراليا بمونديال 2006، لقد ربحنا معاً البطولة الأهم والأغلى في عالم كرة القدم، كأس العالم، هذه الذكريات الرائعة ستظل دائماً في قلبي».

من ناحيته، أشاد خافير زانيتي نجم وقائد الإنتر السابق بإنجاز توتي، وامتدحه على طريقته الخاصة، مضيفاً «توتي بطل حقيقي، والرائع في هذا القائد أنه بطل داخل الملعب وخارجه، إنه رمز روما خلال السنوات الماضية، سوف يظل واحداً من أكثر النجوم تأثيراً وحضوراً في تاريخ روما، أتذكر الليلة الخالدة في سان سيرو، والتي شهدت تسجيل كل منا في مرمى الآخر، إنه لشرف عظيم بالنسبة لي أنني واجهت توتي في كثير من المباريات».

وقال مايكون ودي روسي، إن توتي يفعل كل ما يحلو في الملعب، في إشارة إلى امتلاكه قدرات تهديفية خاصة، فضلاً عن كاريزما القيادة التي يتمتع بها، ما جعله مقنعاً لنجوم روما على مدار السنوات الماضية، وفي تصريح سابق قال دي روسي مازحاً ومشيداً بقدرة توتي على الاستمرار في الملاعب لفترة طويلة «لا أعلم إلى متى سأظل القائد الثاني لفريق روما، توتي سوف يستمر في الملاعب طويلاً وهو القائد الأول لروما». أما عن أكثر اللمسات الإنسانية في احتفالية توتي بتسجيل 300 هدف مع روما في جميع البطولات على مدار 22 موسماً، فقد جاءت من الابن كريستيان والابنة شانيل، حيث قالا«بابا نحن نحبك 300 مرة» في إشارة إلى عدد الأهداف التي سجلها مع ذئاب العاصمة الإيطالية.

اللافت في مسيرة توتي هو الوفاء المطلق لفريق روما، فقد تلقى عروضاً جادة للانتقال إلى أندية أخرى أكثر قدرة على الظفر بالبطولات، ولكنه ظل وفياً لروما على مدار 23 موسماً متواصلاً منذ بدايته موسم 1992 - 1993، وعلى مستوى الإنجازات الرقمية والفردية الأخرى، فإن توتي هو الثاني في قائمة الهدافين التاريخيين للدوري الإيطالي برصيد 244 هدفاً، ولا زال سيلفيو بيولا المعتزل في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي هو الهداف التاريخي لدوري الطليان برصيد 274 هدفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا