• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

نسبة العمالة الأجنبية في السعودية ترتفع إلى 62% خلال 10 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 يناير 2013

الرياض (د ب أ) - ذكر وزير العمل السعودي عادل فقيه، أن نسبة العمالة الأجنبية في بلاده ارتفعت إلى 62% في السنوات العشر الأخيرة.

ونقلت صحيفة «المدينة» السعودية على موقعها الإلكتروني أمس، عن فقيه قوله، إن «نسبة العمالة الوافدة ارتفعت من 48% إلى 62% في السنوات العشر الأخيرة».

وقال فقيه إن «أسباب قرار رفع تكلفة العمالة الوافدة هو ارتفاع أعداد هذه العمالة خلال الفترة الماضية». وكانت تقارير أفادت في شهر ديسمبر الماضي بأن حجم العمالة الأجنبية في السعودية بلغ حوالي ثمانية ملايين عامل.

وفيما يتعلق بالبطالة في المملكة، أوضح المسؤول السعودي أن «برنامج «نطاقات» خفض نسبة البطالة في السعودية إلى 6,1% وساهم في توظيف عدد من السعوديين يوازي 38% ممن تم توظيفهم خلال الـ 30 عاماً الماضية.

يشار إلى أن «نطاقات» هو برنامج سعودي لتحفيز المنشآت على توطين الوظائف كمعيار جديد للسعودة، إذ تعتمد فكرته الأساسية على تصنيف المنشآت إلى أربع درجات «ممتاز، أخضر، أصفر، أحمر» حسب تفاوتها في مقدار توطينها للوظائف، بحيث تكون المنشآت الأقل توطيناً في الدرجتين الصفراء والحمراء، بينما تصنف المنشآت الأعلى توطيناً في الدرجتين الممتازة والخضراء.

وقال وزير العمل السعودي إن هناك 342 ألف منشأة صغيرة يديرها وافدون بالكامل وصاحب عمل غير متفرغ. وأضاف أن قرار رفع تكلفة العمالة الوافدة «لن يتأثر به سوى الشركات التي تقع بين النطاقين الأصفر والأحمر فقط ضمن برنامج نطاقات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا