• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تباطؤ مبيعات الذهب في مكة خلال موسم الحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

مكة (الرياض) مع بدء موسم الحج كل عام يأمل تجار الذهب في مكة في زيادة مبيعاتهم لاسيما وأن المعتاد أن يشتري الحجاج القادمون من شتى بقاع الأرض هدايا لأقربائهم وأصدقائهم من المعدن النفيس كتذكارات قيمة من الرحلة المقدسة.

ويقول حجاج مثل الجزائري معراج عبد المجيد إن أسعار الذهب في مدينة البيت الحرام أرخص مما هي في بلاده. وأضاف عبد المجيد لتلفزيون رويترز: «عندنا في الجزائر سعر الذهب مرتفع.. وهنا أرخص عن الجزائر.. اشتريت خاتماً لابنتي وآخر لزوجتي».

وقال عويضان المنهلي مدير مبيعات في محلات ثابت للذهب والمجوهرات في مكة إن الحجاج القادمين من أميركا اللاتينية وشمال أفريقيا وآسيا لم يفاجؤوا بأن محلات الذهب حول المسجد الحرام أكثر ازدحاماً من غيرها في مناطق أخرى بمكة المكرمة. وأضاف المنهلي لتلفزيون رويترز «الذهب سعره موحد لكن الفرق في المصنعية.. فسعر الذهب واحد في جميع أنحاء العالم.. وبالنسبة للإقبال على الحرم، فمعظم الحجاج يقبلون أكثر من الأحياء الأخرى في مكة».

لكن مدير مبيعات آخر في محلات ثابت للذهب والمجوهرات أيضاً يدعى عبد الرحيم مصينعي قال إن هناك تراجعاً في إقبال الحجاج هذا العام. وضاف مصينعي: «المبيعات أكثر في موسم الحج نتيجة كثرة الحجاج (الذين) يأتون، برغم أن هذه السنة لم يأتِ الحجاج بكثرة»

ومع ذلك لا يزال بعض الحجاج يرغبون في شراء قطع ذهبية بثمن مرتفع مثل الحاجة الفلسطينية كفاية يوسف، فقد قالت الحاجة كفاية لتلفزيون رويترز: «الذهب حلو كثير.. ونفضل شراء هدايا غالية لأهالينا.. بالنسبة للأسعار فهي معقولة، بنفس الأسعار في فلسطين تقريباً، ولكن نفضل أخذ هدية من مكة».

ويقدر عدد الحجاج الذين وصلوا إلى مكة المكرمة حتى الآن لأداء فريضة الحج هذا العام بنحو 1.2 مليون حاج. وكان متوسط من يؤدون الفريضة في الأعوام السابقة قرابة ثلاثة ملايين حاج سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا