• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين    

كتاب جديد طرح في الأسواق

«القيادة» يكشف أسرار فيرجسون الذهبية في «يونايتد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

لندن (أ ف ب)

كشف السير إليكس فيرجسون عن بعض خبايا الفترة الذهبية لتوليه الإشراف على مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك في كتابه الجديد «القيادة» الذي طرح في الأسواق أمس. فيرجسون المعتزل التدريب كشف عن رفضه تقاضي هداف الفريق واين روني راتباً أعلى من راتبه الشخصي عام 2010.

وكان الولد الذهبي على وشك ترك يونايتد متهماً الشياطين الحمر آنذاك بأنهم يفتقرون إلى الطموح، لكنه بدل رأيه ووقع عقداً جديداً لخمس سنوات بقيمة تردد أنها ناهزت 180 ألف جنيه استرليني (279 ألف دولار) أسبوعياً. لكن المبلغ كان أقل من المعروض من قبل يونايتد، إذ قال المدرب المحنك لمالكي يونايتد عائلة جليزر والمدير التنفيذي آنذاك ديفيد جيل بأنه «من غير العادل أن ينال روني ضعف راتبي».

وأضاف: «كان الأمر بسيطاً، اتفقنا أنه لا يجب أن يتقاضى أي لاعب أكثر مني».

ودخل روني في نزاع مع المدرب الاسكتلندي قبل اعتزال الأخير في 2013، لكنه يحمل الآن شارة القيادة في عهد المدرب الهولندي لويس فان جال.

وكشف فيرجسون أن إيفرتون حاول بشتى الطرق منع روني من الانضمام إلى الفريق الأحمر عام 2004 بما في ذلك مكالمة عاطفية من والدة اللاعب. وقال فيرجسون الذي يشغل راهناً منصباً إدارياً مع يونايتد: «بعدما قدمنا لهم عرضنا النهائي، طلب مدير بيل كنرايت من والدة اللاعب الاتصال بي هاتفياً فقالت لي: لن تسرق مني ولدي». وتضمن الكتاب أيضاً رغبة فيرجسون التعاقد مع المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي عام 2010 قبل أن يثنيه عن ذلك اتصالات أجراها مع مراقبين في إيطاليا «راودتني في 2010 فكرة التعاقد مع ماريو بالوتيلي، المهاجم الإيطالي الموهوب ولكنه مثير للجدل ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا