• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الديربي» لم يبتسم لـ «الفهود» في آخر 14 مباراة

«الثلاثية المتتالية» أفضل انطلاقة لـ «العميد» منذ 26 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

دبي (دبي)

لم يكن فوزاً في «الديربي» وحسب، ولكن كانت هناك حسابات أخرى، ومكاسب عديدة خرج النصر بها فائزاً في مباراته أمام الوصل، حيث واصل «الأزرق» تفوقه النوعي على «الأصفر»، في مواجهاتهما المباشرة، وليزيد الفارق إلى أربعة انتصارات لمصلحة «العميد»، الذي ولا زال عصياً على «الإمبراطور» للمباراة الـ14 على التوالي، ولكن الحدث الذي يسجله التاريخ أن النصر حقق فوزه الثالث على التوالي، لتكون أفضل انطلاقة له في بطولة الدوري منذ 26 عاماً وبالتحديد منذ موسم 1989 - 1990.

في ذلك الموسم، حقق النصر ثلاثة انتصارات متتالية في بداية المسابقة، حيث فاز على الجزيرة في المباراة الأولى برباعية نظيفة، ثم تفوق على رأس الخيمة بثلاثة أهداف دون مقابل، وفي المباراة الثالثة فاز على الخليج بهدف نظيف، ولم تكن آنذاك الخواتيم مثل البدايات، فأنهى النصر ذلك الموسم، وهو في المركز الخامس.

المفارقة أن انتصارات «العميد» آنذاك توقفت في الملعب البيضاوي، عندما خسر النصر أمام الشارقة بهدف نظيف في الجولة الرابعة، والمثير أن النصر سوف يواجه الشارقة في الجولة القادمة وهي الرابعة، وعلى ملعب الشارقة، فهل يعيد التاريخ نفسه من جديد؟.

وفي السادس من فبراير عام 2009، التقى الوصل مع النصر في «الديربي» الشهير، وأقيمت المباراة على ملعب الوصل في زعبيل، وانتهت لمصلحة «الفهود» بهدف نظيف سجله عيسى علي لاعب الوصل السابق.

وكانت المباراة هي «الديربي» الأول بين الفريقين في عصر الاحتراف، ولكنها كانت الأخيرة التي تنتهي بابتسامة صفراء لـ «الفهود»، حيث بدأت بعدها حقبة النصر في «الديربي»، وبعد ذلك التاريخ تقابل الفريقان 14 مرة، ولم يحقق فيها الوصل أي فوز، بينما انتهت 7 مباريات لمصلحة النصر ومثلها بالتعادل.

بعد المباراة سجل «الأزرق» 27 هدفاً في مرمى «الأصفر»، بينما لم يسجل «الفهود» أكثر من 14 هدفاً، وقبل المباراة كان الوصل يتفوق على النصر تاريخياً بفارق 3 مواجهات، واليوم يتفوق النصر بفارق 4 مواجهات، بعد تلك المباراة لم يبتسم «الديربي» لـ «الفهود» أبداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا