• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون

لقاء مارس يناقش التعليم والتفاعل والمشاركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

عصام أبو القاسم (الشارقة)

تنظم مؤسسة الشارقة للفنون الدورة التاسعة من برنامجها الموسوم «لقاء مارس»، الذي يعقد في شهر مارس من كل عام، تحت شعار «تعليم، تفاعل، ومشاركة». وتجيء هذه النسخة الجديدة مستكملة سعي مؤسسة الشارقة للفنون إلى تطوير وفتح آفاق جديدة لمجالات الفن المختلفة وتفعيل الحراك الفني على المستوى المحلي، الإقليمي والعالمي. وينتظر أن يجمع الحدث العديد من الفنانين والعاملين في القطاع الفني إضافة إلى المؤسسات المعنية بممارسات وإنتاج الفنون، في منصة حوارية تستكشف القضايا والمبادرات التي تحيط بهذا العمل وتنظر إلى الصيغ التي اعتمدتها المؤسسات والمبادرات لتفعيل علاقاتها، على نحو متزايد، مع الجماهير والمجتمعات المحلية، استناداً إلى الرؤية السائدة حول مصطلحات (التعليم والتفاعُل والمشاركة).

وبحسب بيان صحفي صدر عن المؤسسة في وقت سابق، يجيء لقاء مارس هذه السنة لمعاينة واختبار أسئلة مثل: تأثير المقاييس المؤسسية على قدرة التفاعل، وصدى تحول «التفاعل» من مفهومه الحالي إلى مفهوم أوسع على الممارسات الفنية المختلفة، وكيف تطوّرت الاحتياجات المؤسسية واحتياجات البنية التحتية إقليمياً ودولياً منذ لقاء مارس الأول في عام 2008. مروراً بالمبادرات المتنقّلة وانتهاء بالبيناليات. أسئلة سيخضع محتواها للعديد من النقاشات الجادة بين مجموعة من المتخصصين والعاملين في قطاع الفنون البصرية وممارسي الفن حول العالم.

رزنامة اللقاء تستهل بعرض أداء للفنانين أوريل بارتيليمي وتارو شينودا، تحت عنوان «تقنية بث الانعكاس القمري» في 11 مارس، يليه افتتاح عدة معارض في 12 من الشهر من بينها: سيمون فتّال (12 مارس – 12 يونيو). جوانا حاجي توما وخليل جريج (12 مارس – 8 مايو)، إنتاج مشترك مع جو دي بويم، باريس، ومؤسسة الشارقة للفنون، وهاوس دير كونست، ميونيخ، وآيفام، فالينسيا. فريدة لاشايي (12 مارس – 14 مايو)، وقت خارج الزمن (12 مارس – 12 يونيو)، بتكليف من مجمع الثقافة الآسيوية، مسرح الفنون الآسيوية، ومؤسسة الشارقة للفنون.

أما المتحدثون فهم: أحمد العطار، زوي

بوت، سوزانا تشونغ، آنا كاتلر، ريم فضّة، ساندي هلال، رياس كومو، ريك لوي، باتريك موديكيريزا، براتيك راجا، تينا شيرويل، عليا سواستيكا، سالي تالانت، كلير تانكونس، كريستين طعمة، ويليام ويلز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا