• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

التعادل مع دبا الفجيرة يعيد الذكريات المؤلمة

إصابة «الجوارح» بـ«لعنة» فرق القاع!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

منير رحومة (دبي)

بعد أن عانى في الأمتار الأخيرة من دوري الموسم، في مواجهاته مع فرق قاع الترتيب، وأضاع نقاطاً في متناوله كانت كفيلة بإنهاء السباق في مركز الوصيف على الأقل، أطلت اللعنة مبكراً في الموسم الجديد، وأفقدت الشباب نقطتين ثمينتين على ملعبه وأمام جماهيره، عندما تعادل مع دبا الفجيرة متذيل الترتيب، وتعد «العثرة» هي الأولى لـ«فرقة الجوارح» في الموسم الجديد، بعد الفوز في أربع مباريات في الدوري وكأس الخليج العربي، واستعادت جماهير «الأخضر» أمس الأول ذكريات حزينة، عندما أضاع فريقها المركز الثاني في الجولة الأخيرة للدوري، بسبب تعادله مع الظفرة على ملعب مكتوم بن راشد، في سيناريو لا يريد أنصار «الأخضر» تكراره.

وعلى الرغم من تحذيرات الجهازين الفني والإداري من صعوبة المواجهات التي تجمع الشباب بفرق القاع، والنقاط السهلة التي يخسرها أمامها عبر مختلف المواسم الماضية، إلا أن السيناريو تكرر أمس الأول، وتعثر الفريق، ولم يستطع «الجوارح» التحليق عالياً، وعجز عن مجاراة العين والنصر اللذين جمعا «العلامة الكاملة» بواقع 9 نقاط لكل منهما، وأبرز النتائج السلبية لـ«الجوارح» مع أهل القاع خلال الموسم الماضي، تمثلت في المرحلة الحاسمة بالدور الثاني، عندما تعادل مع عجمان 2 -2، والخسارة أمام الإمارات 1- 3 وفي الجولة الأخيرة تعادل مع الظفرة 1-1.

ورغم خسارة نقطتين مهمتين في مشوار الدوري، إلا أن البرازيلي كايو جونيور مدرب «الجوارح» أكد أن فريقه واجه منافساً صعباً في طريقة لعبه بسبب إغلاق المساحات والتركيز على الجانب الدفاعي، مشيراً في الوقت إلى أن الشباب يلعب باستمرار، من أجل الفوز وحصد النقاط كاملة، إلا أنه يواجه بعض الظروف الصعبة التي تحول دون تحقيق أهدافه كاملة.

وأكد أن التعادل لا يعد عاملاً سلبياً على مسيرة «فرقة الجوارح» بالدوري، لأنه حقق حوالي 80٪ من نقاط الجولات الثلاث حتى الآن، من خلال الفوز على الشارقة والوحدة، والتعادل مع دبا الفجيرة.

وأضاف أن فريقه لا يزال في سباق المنافسة على المراكز المتقدمة في جدول الترتيب، ويعمل باستمرار من أجل تحقيق الانتصارات وجمع أكبر عدد ممكن من النقاط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا