• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بدعم من عمليات تجميع هادئة

5 مليارات درهم مكاسب سوقية للأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي) استمرت أسواق الأسهم المحلية بالتماسك خلال تداولات الأسبوع الحالي، وتمكنت من تحقيق مكاسب في القيمة السوقية بلغت قيمتها نحو 5 مليارات درهم بدعم من عمليات تجميع هادئة، محصلة التداول خلال ثلاث جلسات قبيل بدء عطلة عيد الأضحى المبارك، وذلك بدعم من أسهم العقار والاتصالات والبنوك، وعمليات تجميع على أسهم منتقاه شهدها السوق خلال جلسات التداول. وأغلق المؤشر العام لسوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس، على مستوى 4641,52 نقطة، مقارنة مع 4611,2 نقطة مستوى الإغلاق نهاية الأسبوع الماضي. وارتفعت القيمة السوقية إلى 752,45 مليار درهم، أمس، مقارنة مع 747,5 مليار درهم بنهاية يوم الخميس الماضي. وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين البريطانية إن أسواق المال المحلية سجلت تحركاً متوازناً لمؤشرات الأسواق خلال الأسبوع، في المستويات الحالية والتي لاتزال تعتبر عالية المخاطر غير أن عدم تعرض مؤشرات الأسواق لمستويات دعم جديدة في المرحلة الحالية يعتبر عاملاً ايجابياً ويقلل من مخاطر التداول في المناطق الحالية على المدى القصير على الأقل، ذلك مع استمرار احتفاظ الأسواق بأحجام وقيم تداول مقبولة لا تنذر بتراجعات جديدة مباشرة على المدى القصير. وأضاف: بالنسبة لمؤشر دبي المالي الذي نجح في الاحتفاظ بثباته في المستويات الحالية دون أن يتعرض لمناطق الدعم الخطرة بدءاً من مستوى الدعم الرئيس عند 3417 على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط مع الإشارة بأن عدم التعرض لهذا المستوى الهام من الدعم ينفي مخاطر التداول في المستويات الحالية ويعزز من احتمالات انفراج الأزمة بالارتداد صعوداً بشكل محسوب صوب مستويات المقاومة القريبة ولو على سبيل الاختبار، ذلك مع استمرار النصح بتوخي الحذر والاستمرار في تقليل عمليات الشراء بالهامش لكون المؤشر مازال يتداول باستقرار في مناطق عالية المخاطر رغم إيجابية تداولاته على خرائط اتجاهه للمدى الطويل. وبالنسبة لمؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية مازال يتداول بتماسك في مناطق تعتبر أيضاً عالية المخاطر قرب مستوى الدعم الرئيس عند 4279 والذي ينبغي احترامه لتقليص مخاطر التداول على المدى القصير على الأقل مع الإشارة بأن مؤشر سوق أبوظبي مازال يتداول حتى الآن بشكل إيجابي على خرائط اتجاهه للمدى الطويل، ولن يغير من إيجابية تداوله عليها سوى التعرض لمناطق دعم رئيسة والفلاح في تجاوزها هبوطاً بشكل حقيقي مع الإشارة بأنه حتى الآن لم يفعل، لذا ليس من الضروري الإفراط في التشاؤم بالنسبة لتداولات المدى الطويل على الأقل، بل إنه من الأفضل اصطياد صفقات استثمارية منتقاة طويلة المدى. وخلال الجلسة الأخيرة يوم أمس جاء سهم «مؤسسة الإمارات للاتصالات» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 117,23 مليون درهم موزعة على 8,23 مليون سهم من خلال 182 صفقة، وجاء سهم «شركة أملاك للتمويل» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 49,83 مليون درهم موزعة على 23,93 مليون سهم من خلال 571 صفقة. وحقق سهم «بنك الفجيرة الوطني» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 5,31 درهم مرتفعاً بنسبة 13,95% من خلال تداول 2000سهم بقيمة 10620درهماً، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» ليغلق على مستوى6,95 درهم مرتفعاً بنسبة 8,59% من خلال تداول 100سهم بقيمة 695درهماً. وسجل سهم «تكافل الإمارات» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,48 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 9,76% من خلال تداول 304,92 ألف سهم بقيمة 0,45 مليون درهم، تلاه سهم «شركة إسمنت الخليج» الذي انخفض بنسبة 5,66% ليغلق على مستوى 1 درهم من خلال تداول 20 ألف سهم بقيمة 20 ألف درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 1,340% وبلغ إجمالي قيمة التداول 174,73 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعًا سعريًا 36 من أصل 127 وعدد الشركات المتراجعة 75 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 34,7275% ليستقر على مستوى 2897,21 نقطة مقارنة مع 2150,42، نقطة تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 34,1% ليستقر على مستوى 1977,31 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,2% ليستقر على مستوى 3385,42 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,2% ليستقر على مستوى 5689,55 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 5% ليستقر على مستوى 3306,28 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7,2% ليستقر على مستوى 967,446 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 9,8% ليستقر على مستوى 4411,12 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 11% ليستقر على مستوى 1320,42 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 13% ليستقر على مستوى 1344,70 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 15% ليستقر على مستوى 78,3 نقطة مقارنة مع 93 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا