• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الدولار الأميركي يستحوذ على أكثر من 70% من الطلب

صيارفة: 15٪ ارتفاع تحويلات العاملين قبيل العيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 سبتمبر 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (الاتحاد) ارتفعت تحويلات العاملين بالإمارات من خلال محلات الصرافة بنسبة 15% قبيل عيد الأضحى المبارك، مقارنة مع الشهر الماضي، بحسب شركات صرافة في السوق المحلية. وقال الصيارفة: إنهم سجلوا ارتفاعاً واضحاً في الطلب على التحويلات للخارج وكذلك في الطلب على العملات الأجنبية، موضحين أن الطلب يركز عموماً على الدولار الأميركي الذي استحوذ على أكثر من 70% من عمليات الصرافة في السوق خلال الأسبوع الماضي. وقال محمد الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة: إن السوق شهد انتعاشاً واضحاً خلال الأسبوع الماضي، وأن التحويلات من السوق المحلية إلى الخارج نمت بنحو 15% مقارنة مع الفترة المقابلة من الشهر الماضي، وذلك نظرا لارتفاع تحويلات العاملين بالدولة إلى ذويهم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. وأشار الأنصاري إلى أن السوق عموماً مستقرة، ومستويات النمو استمرت في إطار معدلاتها الطبيعية، لكن فترة العيد ترتفع لوقت محدد، حيث يقوم الكثير من العاملين والمقيمين بالدولة بتحويل مبالغ إلى عائلاتهم، خاصة في الدول العربية والإسلامية. ولفت إلى أن الطلب على الدولار الأميركي، ما زال يهيمن على عمليات الصرافة عامة بالسوق المحلي، مشيرا إلى أنه يستحوذ على أكثر من 70% من عمليات تبديل العملات، نظرا لكونه عملة عالمية مقبولة في معظم بلدان العالم. وأوضح أن النسبة الباقية توزع على باقي العملات العالمية مثل اليورو والعملات الأوروبية الأخرى من جهة وبعض العملات الأسيوية والعربية من جهة أخرى. ومن جهته قال أديب أحمد، الرئيس التنفيذي لشركة لولو العالمية للصرافة: إن «التحويلات المالية عادة ما تشهد ارتفاعاً طفيفاً قبل مواسم الأعياد». وأضاف: الأسر تتطلع إلى المال قبل العيد من أجل شراء ملابس جديدة وغيرها من الاحتياجات. وقال: نأمل أن ترتفع التحويلات خلال هذا العام، بنفس نسب النمو التي سجلتها خلال العام الماضي في موسم العيد، حيث تظهر البيانات أن التحويلات زادت بنسبة تتراوح بين 25% إلى 30% قبل عيد الأضحى، ونأمل أن نكرر نفس أرقام هذا العام أيضاً. وأشار إلى أنه بالإضافة إلى موسم العيد، فقد شهدت التحويلات أيضاً طفرة في الأسابيع القليلة الماضية بسبب أسعار الصرف الجيدة. ولفت أحمد إلى أن تطورات الاقتصاد العالمي ألقت بظلالها على أسواق العملات وأسعار الصرف في الأسواق العالمية، حيث أدى تخفيض اليوان الصيني قبل بضعة أسابيع إلى آثار كبيرة على أسواق المال العالمية. وكانت العملات الآسيوية من أكثر المناطق تضررا خلال هذه الفترة. وقال: تراجعت العملات الآسيوية أيضا مقابل الدولار الأميركي، الأمر الذي مكن المغتربين من الحصول على فرصة من أفضل الفرص لأسعار الصرف لتحويل الأموال إلى بلدانهم الأصلية في الأسابيع القليلة الماضية. ولفت إلى أن التحويلات ترتفع خلال هذه المناسبة إلى الهند وبنجلاديش وباكستان ودول الشرق الأوسط، في حين تزداد التحويلات إلى الفلبين والهند قبل عيد الميلاد وبعض المناسبات الخاصة بتلك البلدان والمجتمعات. إلى ذلك، قال زراعت حسين، مدير عام الشركة الوطنية للصرافة: إن التحويلات خلال الأيام القليلة الماضية ارتفعت بنسبة تصل 15% تقريبا، مقارنة مع الأيام العادية أو الفترة المقابلة من الشهر الماضي، نتيجة زيادة الطلب على التحويلات إلى العديد من دول الشرق الأوسط والدول الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك. ولفت حسين إلى أن الطلب أيضا على العملات ارتفع بنحو 20%، خلال الفترة ذاتها نتيجة سفر العديد من المقيمين إلى بلدانهم في إجازة العيد. وقال: إن الطلب على الدولار الأميركي يستحوذ على حصة تتراوح بين 70% إلى 80% من إجمالي طلبيات عمليات تبديل العملات، نظرا لارتفاع الثقة بالدولار مقارنة مع العملات الأخرى، التي تتعرض لتذبذب واضح في أسعار صرفها. وقال: لم نشهد نمواً ملموساً في الطلب على العملات الأخرى، بل إن الطلب على بعض العملات الوطنية الخاصة بدول الشرق الأوسط سجل تراجعا، في بعض الأحيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا