• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

معاق يحير باكستان في طريقة إعدامه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

(رويترز)

قال محامون إن سجنا في باكستان إرجاء تنفيذ حكم الإعدام في سجين قعيد على كرسي متحرك قبل ساعة من شنقه اليوم الثلاثاء إذ لا توضح قواعد السجن كيفية التعامل مع مثل من هم على هذا الحال. وكان من المقرر تطبيق حكم الإعدام على عبد الباسط في مدينة فيصل آباد بشرق باكستان صباح اليوم لكن السلطات وقعت في حرج في آخر لحظة لأنه لا يستطيع السير بنفسه إلى حبل المشنقة وفق المتعارف عليه بالسجن.

وقال وسام وحيد المتحدث باسم جماعة المساعدة القانونية «جاستس بروجكت باكستان» إنه «عندما جاءت اللجنة القضائية لتشهد الإعدام حاول هؤلاء جعله يقف على منصة الشنق.. لكن لم يتسن ذلك فقررت اللجنة إرجاء التنفيذ». وأيدت المحكمة العليا أمس الاثنين حكم الإعدام على عبد الباسط لكن على أن يتم وفق قواعد السجن.

وقال وحيد إن عبد الباسط اصبح قعيدا وهو مودع بالسجن بعد أن أصيب بالالتهاب السحائي هناك ولم يتلق العلاج المناسب. وحالة عبد الباسط هي الأحدث ضمن أحكام إعدام شهيرة ألقت الضوء على كفاءة النظام القضائي الباكستاني وإعادة النظر في عقوبة الإعدام.

وأعادت باكستان تطبيق عقوبة الإعدام في ديسمبر كوسيلة للقضاء على التشدد الديني بعد أن قتل مسلحو طالبان أكثر من 130 تلميذا في مدرسة يديرها الجيش. ونفذ حكم الإعدام في 239 شخصا منذ ذلك الحين رغم أن عددا قليلا منهم كان على صلة بالتشدد الديني. ومعظمهم مثل عبد الباسط أدينوا في جرائم قتل.

وتقول عائلات كثير منهم إن أقاربهم اتهموا خطأ وإن الفقر هو الذي منعهم من الحصول على محامين جيدين أو دفع رشى. وأدين عبد الباسط (43 عاما) قبل 6 أعوام بقتل عم امرأة كان على علاقة بها. وأنكر الاتهامات وزعمت عائلته إن محاميه تلقى أموالا من خصومه. 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا