• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ألمانيا ترفض أي تحالف مع الأسد

فرنسا تستضيف اجتماعاً لمناقشة جهود «حكومة انتقالية» في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

باريس، برلين (وكالات)

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أمس عن استضافة اجتماع رفيع المستوى حول الأزمة السورية بعد غد الخميس بحضور وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني. وقال المتحدث باسم الوزارة رومان نادال في مؤتمر صحفي «إن المشاركين سيستعرضون الوضع على الأرض والجهود الدبلوماسية اللازمة لتشكيل حكومة انتقالية فضلاً عن إيجاد طريقة للتعامل مع تدفق اللاجئين السوريين في الشرق الأوسط وأوروبا».

وتجنب المتحدث الإجابة عن سؤال حول إمكانية تعاون فرنسا مع روسيا في محاربة تنظيم «داعش» في سوريا، واكتفى بالقول «إن حل الأزمة السورية سياسي، وان بلاده تعمل مع شركائها ولا سيما مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن». ودعا روسيا إلى لعب دور بناء في حث النظام السوري على الدخول في مرحلة انتقالية ذات مصداقية بما يتفق مع بيان «جنيف 1».

من جهته، رفض نوربرت روتجن خبير الشؤون الخارجية بحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فكرة تحالف المجتمع الدولي مع الرئيس السوري بشار الأسد. وقال «سوف نكرر حينئذ خطأ فعلناه غالباً بالفعل بشكل كاف، ألا وهو أن نعتقد أن يصبح عدو عدوي صديقي». وأضاف «إن الأسد يعد بشكل واضح حالة للمحكمة الدولية الجنائية..هناك مئات الآلاف من الأشخاص ماتوا، لأنه يدافع عن بقية سلطته مع عشيرته».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا