• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

من خلال لوحات تحمل عنوان الدهشة

«دبي كانفس» ينقل الزوار إلى قلب الطبيعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

خولة علي (دبي)

لوحات فنية مدهشة، تحولت إلى نوافذ متباينة، تحمل الدهشة وتجلب الغرابة منذ الوهلة الأولى، هي أعمال فنية سطرت بحب وشغلت بفن وإبداع، لتقدم مجموعة من اللوحات الفنية التي تنتمي إلي فنون الشارع، وهو الفن القائم على أسلوب فن الثلاثي الأبعاد والعمل على تحويل الصور الحقيقية إلى تكوينات افتراضية تعطي بعداً إضافياً للرؤية.. هذه التقنية الفنية تعود جذورها إلى القرن الـ 16 الميلادي عندما بدأ مجموعة من الفنانين الإيطاليين في الترحال بين المدن والقرى لرسم الصور الدينية على أرضيات الطرقات، والساحات العامة، باستخدام الطباشير، والفحم، والحجر الملون. ومازال هذا الفن يشغل العامة من الناس، من خلال إيقاعه الجمالي الذي سرعان ما يخطف الأنظار، ويضع الفرد في حيرة بين واقعية هذه المشاهد وعدمها.

تجربة مثيرة

يقدم مهرجان «دبي كانفس»، الذي ينظم للعام الثاني على التوالي من قبل «براند دبي» الذارع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، فرصة غنية لعشاق هذا النوع من الفنون لخوض هذه التجربة المثيرة الموزعة على مساحة كيلو مترين من الجي بي آر، حيث يمكن أن يكون الزائر جزءاً من منظومة هذه الأعمال البديعة، وخلق تفاعل مثير بينه وبين الرسومات الأرضية أو حتى الجدارية، فهذه الأعمال بحاجة إلى منظور هندسي دقيق لتظهر كما لو كانت، أشكالاً حقيقية مجسمة تشارك الزوار بهجتهم.

فالأعمال الفنية البديعة التي تشكل بها مهرجان دبي كانفس إنما تنقل المشاهد إلى قلب الطبيعة، بإيقاع الأنهار الجارية والشلالات المنهمرة والجبال الراسية والغابات التي كشفت عن إرثها الحيواني.

الطبيعة المكسيكية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا