• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

ستاد الخليج

ورقة راشد عيسى مفاجأة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

نجح العين في تحقيق مراده من المباراة، حيث حقق النقاط كاملة، وتقاسم صدارة الترتيب مع النصر، بعدما قدم مباراة جيدة المستوى، خاصة في الشوط الأول، وكانت المباراة أفضل تقديم للمحترف الجديد ريان بابل الذي صنع الهدف الأول، وسجل الهدف الثاني، واعتبر أن المفاجأة التي لعب بها مدرب العين زلاتكو، تمثلت في وجود راشد عيسى من بداية المباراة في هجوم «الزعيم». وظهر اللاعب بشكل جيد، يكفي أنه صاحب هدف السبق، وكان يمكن للعين أن يسجل أربعة أهداف في الشوط الأول، حيث غاب الشارقة تماماً عن هذا الشوط الذي اكتسى بلون «البنفسج» لعباً ونتيجة، ولم يحصل الشارقة على أي ركنية خلال الشوط الأول تأكيداً لعدم فعاليته الهجومية تماماً. لكن الشوط الثاني اختلف الشكل تماماً، وتغيرت المهام، حيث عاد الشارقة للمباراة بفضل التغييرات الهجومية التي أجراها المدرب بوناميجو الذي تفوق على نظيره زلاتكو تكتيكياً. ويعتبر نزول يوسف سعيد في الشارقة، هو نقطة التحول التي أعطت القوة للفريق «الأبيض» الذي لعب بكل قوة. وكانت كل تحركاته تمثل خطورة على مرمى حارس العين خالد عيسى الذي ذاد عن مرماه ببسالة وأنقذ فريقه من فرصة هدف محقق للبرازيلي فاندرلي، واعتبر حارس العين أفضل لاعب في المباراة. وعاب على الشارقة أنه لعب بشكل مفتوح أمام العين وعلى أرضه وهذا ساعد «الزعيم» في إنهاء المباراة من الشوط الأول، وكان يجب على الشارقة إغلاق المساحات وتأمين الدفاعات، والاعتماد على الهجمات المرتدة، خاصة أمام فريق يملك كتيبة قوية من اللاعبين مثل العين، ويحسب للشارقة أنه لم يستسلم حتى آخر لحظة وسجل هدفه في الوقت بدل الضائع، لكن كان من الصعب عودته للمباراة من جديد.

فوزي بشير

نجم عُمان

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا