• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كايو يرى أن النقطة أفضل من لا شيء

بوكير: أرجوكم تفهموا سعادتي بـ «النقطة الأولى»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

يرى البرازيلي كايو جونيور مدرب الشباب أن النقطة التي خرج بها فريقه من مباراته مع دبا الفجيرة، أفضل من لا شيء، رغم أن التعادل لا يخدم «الأخضر» في مشواره بالدوري، وقال «إنه توقع مسبقاً صعوبة اللقاء، حيث حذر لاعبيه من صعوبة اللعب مع فريق يغلق المساحات، ويعتمد على الأداء الدفاعي بشكل كبير، كما أن الشباب تأثر بغياب مهاجمه لوفانور في الخط الأمامي»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الشباب كان بإمكانه الخروج بالنقاط الثلاث، لو أحسن عيسى عبيد استغلال فرصتين مواتيتين للتسجيل، وشدد على موقع فريقه إلى الآن في جدول الترتيب لا يزال جيداً على الرغم من «العثرة»، مما يجعله يكمل المشوار برغبة كبير في تحقيق نتائج إيجابية في بقية السباق.من جانبه، قال الألماني بوكير مدرب دبا الفجيرة في بداية المؤتمر الصحفي عقب تعادل فريقه مع الشباب: أرجو أن تتفهموا سعادتي بالنقطة الأولى التي حققها فريقي أمام الشباب، وأن التعادل أمام فريق قوي ينافس على المراكز المتقدمة، يعتبر نتيجة غاية في الأهمية بالنسبة لفريق صعد حديثاً إلى دوري المحترفين، ويسعى إلى إيجاد التوازن بين نخبة من الفرق القوية.وأضاف أيضا ان فريقه قدم عرضاً طيباً، خاصة على المستوى الدفاعي، وكان قادراً على تسجيل بعض الفرص المواتية، وشدد على أن النتيجة الإيجابية التي خرج بها من ملعب مكتوم بن راشد سيكون لها الأثر الإيجابي، في دعم العمل الجماعي داخل الفريق، ومساعدة اللاعبين والجهازين الفني والإداري على تصحيح الوضع، وتطوير الأداء، وتحقيق نتائج أفضل في المرحلة المقبلة، وأن فريقه لم يكمل سوى شهرين من العمل وأغلب عناصره جديدة بنسبة 80٪ ورغم ذلك فإن الفريق بدا ينسجم ويتحسن بشكل تدريجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا