• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التقت المبعوث البريطاني الخاص إلى اليمن

لبنى القاسمي تؤكد ضرورة تعزيز الحضور الإنساني الدولي لدعم الشعب اليمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أكدّت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، ضرورة تعزيز حضور المنظمات الدولية في اليمن، ولعب دور أكبر على الصعيد الإنساني بهدف توفير أقصى مستويات الدعم للأشقاء اليمنيين.

وأشارت معاليها خلال لقائها آلان دانكن، المبعوث البريطاني الخاص إلى اليمن، في أبوظبي أمس إلى أن دولة الإمارات على أتم الاستعداد لتوفير أقصى مستويات الدعم للجهات الدولية الساعية نحو مد يد العون للشعب اليمني، مثل الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمنظمات غير الحكومية الدولية، وبخاصة في المناطق الآمنة والمستقرة والمتمثلة في محافظة عدن والأقاليم المحيطة بها. وأكدت معاليها أهمية وجود تنسيق أكبر بين المنظمات الدولية العاملة في محافظة عدن والأقاليم المحيطة بها، بهدف توصيل المساعدات الإنسانية إلى عدد أكبر من المتضررين من الأزمة في اليمن. واعتبرت أن فلسفة القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، كان لها أكبر الأثر في لعب المؤسسات الإنسانية الإماراتية دوراً فاعلاً في الأزمة اليمنية، من حيث تقديم المساعدات والمعونات الإغاثية العاجلة. وأوضحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي أن إجمالي الدعم الذي قدمته دولة الإمارات لليمن خلال الفترة من العام 2010 وحتى 2014 بلغت نحو 1.3 مليار درهم (353 مليون دولار) تمثلت في مشاريع تنموية ومساعدات إنسانية. وأكدت أن إجمالي المساعدات الإنسانية التي قدمتها الدولة لليمن خلال العام 2015 بلغت 760 مليون درهم (207 مليون دولار). وأشادت معاليها بالجهود التي تبذلها المملكة المتحدة تجاه الاستجابة للأزمات الإنسانية، ومساندة جهود المجتمع الدولي، ما يسهم في توفير مظلة للمتضررين من الصراعات والكوارث الطبيعية، ودعم الاستجابة الإنسانية بمختلف أنواعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض