• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

السفارات والبعثات واصلت استقبالهم لليوم الثاني

لا عقبات أمام الناخبين في التصويت «خارج الدولة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

أحمد شعبان (أبوظبي، القاهرة)

واصلت السفارات والبعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات العربية المتحدة استقبال الناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية الموجودين خارج دولة الإمارات في 94 مركزاً موزعة على مختلف دول حول العالم، للتصويت لممثليهم في المجلس الوطني الاتحادي والقادرين على التعبير عن قضاياهم والمساهمة في مواصلة عملية التطور التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات.

وأشار طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة إدارة الانتخابات، إلى أن المراكز الانتخابية في الخارج قدمت جميع التسهيلات للناخبين، وبما يمكنهم من المشاركة بفاعلية في انتخابات أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، مبيناً أن اليوم الثاني من العملية الانتخابية خارج الدولة شهد إقبالاً جيداً وتوافد مزيد من الناخبين، حيث تواصل المراكز الانتخابية عملها لليوم الثاني على التوالي دون أن تكون هناك أية عقبات تحول دون مواصلة العملية الانتخابية في أي من المراكز.

وبين أن الإعداد الجيد للتصويت خارج الدولة والتنسيق عالي المستوى بين اللجنة الوطنية للانتخابات ووزارة الخارجية مع اعتماد برامج التوعية المتنوعة أدى إلى سير العملية الانتخابية بكل يسر وسهولة، ووفق المعايير العالمية التي تعتمدها اللجنة في إدارة الانتخابات منذ بداية دورتها الأولى في العام 2006، مشيداً بالتجاوب الكبير الذي حظيت به انتخابات المجلس الوطني الاتحادي من أعضاء الهيئات الانتخابية الموجودين خارج الدولة.

وتأتي عملية التصويت خارج الدولة كتجربة يتم تطبيقها للمرة الأولى في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات العربية المتحدة في خطوة نحو منح الحق لجميع المواطنين من أعضاء الهيئات الانتخابية من المشاركة في التصويت لمن يرونه مناسباً حتى ولو حالت ظروفهم من الوجود داخل الدولة ولأي سبب من الأسباب.

وحثت اللجنة الوطنية للانتخابات كل المواطنين على التحقق من ورود أسمائهم ضمن قوائم الهيئات الانتخابية ليتمكنوا من ممارسة حقهم بالتصويت، وذلك من خلال زيارتهم لموقع اللجنة الإلكتروني www.uaenec.ae، أو عبر الاتصال بمركز اتصال اللجنة الوطنية للانتخابات 600500005.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض