• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

العين والجزيرة مطالبان بالتعديل

الأرض تلعب مع أصحابها في «ثانية الأبطال»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

لعبت الأرض مع أصحابها في الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا، ما عدا مباراتين فقط، بخسارة الجزيرة أمام تراكتور بهدف، وبودينكور الأوزبكي أمام النصر السعودي بالنتيجة ذاتها، وحقق 11 فريقاً الفوز على أرضه، مقابل التعادل في 3 لقاءات، الأولى بين جامبا أوساكا الياباني وملبورن الأسترالي بهدف لمثله ضمن المجموعة السابعة، واتحاد جدة السعودي مع لوكوموتيف الأوزبكي بالنتيجة ذاتها في المجموعة الأولى، وذوب آهن الإيراني أمام لخويا القطري من دون أهداف في المجموعة الثانية، وهي المباراة الوحيدة التي خلت من الأهداف خلال الجولة الثانية.

وبدا لافتاً احتلال العين والجزيرة قاع ترتيب المجموعتين الرابعة والثالثة، من دون رصيد من النقاط، وهو ما ينطبق على سانفريس هيروشيما الياباني وبوريرام يونايتد التايلاندي بالمجموعة السادسة، في الانطلاقة الأسوأ، حيث أخفقت الفرق الأربعة في حصد أي نقطة مع نهاية الجولة الثانية، بخلاف جميع الأندية الأخرى في كل مجموعات البطولة.

وخطف البرازيلي كارلوس أدريانو مهاجم سيؤول الكوري الجنوبي «28 عاماً» الأضواء من كل لاعبي البطولة بتسجيله 7 أهداف في الجولتين الأولى والثانية، ليتصدر مبكراً قائمة الهدافين، حيث قاد أدريانو سيؤول إلى التربع على قمة المجموعة السادسة بالفوز العريض في الجولة الأولى على حساب مضيفه بوريرام يونايتد التايلاندي بسداسية نظيفة، بعد أن سجل اللاعب أربعة أهداف «سوبر هاتريك»، قبل أن يعود ليسجل ثلاثة أهداف أخرى «هاتريك» في مباراة الجولة الثانية أمام سانفريس هيروشيما، والتي انتهت بفوز فريقه 4-1.

ويتعين على العين والجزيرة الدفاع عن حظوظهما للبقاء ضمن دائرة المنافسة على العبور إلى الدور الثاني لدوري الأبطال، وتفادي الخسارة في الجولة الثالثة التي تشهد مواجهات «إماراتية سعودية» على درجة كبيرة من الأهمية بين العين وأهلي جدة على ستاد هزاع بن زايد، في حين يحل النصر ضيفاً على اتحاد جدة، وسيكون الجزيرة أمام مواجهة من «العيار الثقيل» أمام الهلال يومي 15 و16 مارس الحالي.

وشهدت الجولة الثانية استفاقة نصراوية على حساب سبهان الإيراني 2 - صفر، بعد الخسارة الافتتاحية، وهي النتيجة الأفضل مقارنة مع ممثلي الكرة الإماراتية في البطولة نفسها العين والجزيرة، ليظفر «العميد» بأول ثلاث نقاط ضمن المجموعة الأولى. وتسببت الخسارة الثانية التي تعرض لها العين أمام الجيش القطري في تراجعه إلى المركز الأخير من دون رصيد من النقاط، في حين أن الصدارة ذهبت إلى الجيش القطري بـ «العلامة الكاملة»، بعد فوزه في مباراتيه أمام «البنفسج»، فيما يتساوى الأهلي السعودي مع ناساف الأوزبكي في المركز الثاني برصيد 3 نقاط، ويتذيل العين المجموعة من دون نقاط.

ولم تحقق الفرق اليابانية الأربعة هيروشيما وإف سي طوكيو وجامبا أوساكا وأواوا ريدز النتائج المطلوبة في الجولتين الأولى والثانية، حيث اكتفت بفوزين فقط، في حين أن هيروشيما حامل اللقب تعرض للخسارة في مناسبتين أمام شاندونج ليونينج الصيني وسيول الكوري الجنوبي، وهو الأمر الذي أثار مخاوف عدة عن أسباب هذه الظاهرة التي تعني أن الأمور لا تمضي في الطريق الصحيح للكرة اليابانية.

كما أن تراجع نتائج جامبا أوساكا صاحب المركز الثاني في الدوري الياباني أثار علامات استفهام بعد تعادله مع سوون سامسونج الكوري الجنوبي وملبورن فيكتوري الأسترالي. ويرى مراقبون أن تأخر انطلاق المنافسات الرسمية في اليابان والصين وكوريا الجنوبية هو العامل المؤثر في تراجع النتائج، ومن المؤشرات التي شكلت مفاجأة غير متوقعة سقوط جوانزو الصيني حامل اللقب أمام سيدني إف سي الأسترالي 1 - 2، بعد تعادله السلبي المخيب بالجولة الافتتاحية أمام ضيفه بوهانج ستليرز الكوري الجنوبي، واكتفى جوانزو بطل آسيا مرتين في آخر ثلاثة أعوام بالحصول على نقطة واحدة في أول جولتين ليتذيل المجموعة الثامنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا