• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مفتاح القلوب كلمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

هل جفّ الحب في القلوب؟، أين كلمات الحب بيننا؟، لماذا نبحث عن الهواء والماء والغذاء، لماذا نهرع لجلب ما نأكل ونقف بالطوابير الطويلة انتظاراً لشراء ما نحتاج من أكل وشرب؟، ونحرص على نزهة شواء أسبوعية أو شهرية للترويح عن أنفسنا؟، وننسى حاجتنا لكلمات الحب التي لا تكلفنا شيئاً وهي في قلوبنا، فأين كلمات الحب لزوجة تفني نفسها في تلبية حاجاتك وحاجات أبنائك؟، ولزوج يكدح ليل- نهار في سبيل أبنائه وعائلته؟.. أين كلمات الحب لجارك الذي تقابله كل يوم مرات ومرات ولا تلقي عليه حتى السلام؟..

أينقص من هيبتك أن تقول لرفيقة دربك زوجتك كل صباح ومساء «أحبك»؟، ماذا تكلفك لو قلت هذه الكلمة، وماذا تكلفك أنت أيتها الزوجة، لتقولي له هذه الكلمة البسيطة العظيمة الساحرة، هل يعني مرور الزمن وإنجاب الأبناء وكبرهم ودخولهم المدارس والجامعات، أن الحب قد ولى أو انتهى، وأن الحب في القلب يُحس ولا يحتاج إلى تعبير؟

ماذا يضيرك لو أخبرت أمك وأباك وإخوتك وأخواتك، الذين تعيش معهم تحت سقف واحد أنك تحبهم، هل قلت لهم ذلك ذات مرة؟، ولماذا لم تخبرهم بذلك؟

هل تشعر بالحرج لو قلت لمن يشاركك في عملك ووظيفتك، أو لجارك إني أحبك، هل تخسر شيئاً؟

أحبك.. الكلمة التي نبخل بها وهي في متناول قلوبنا ولساننا ونحس بها أحياناً ولا نخرجها إلى العلن.

إذا أحببت فعبّر عن حبك بطريقتك وانقل هذه الرسالة لصاحبها فهو بحاجة إليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا