• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في إطار تبادل الخبرات وتعزيز الشراكات

وفد "الرقابة النووية" يطّلع على تجربة "الإعلام الأمني"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)- اطّلع وفد من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ممثلاً بإدارة الاتصال الحكومي بالهيئة، على جهود وأهداف إدارة الإعلام الأمني، في الإدارة العامة للإسناد الأمني، بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في مواكبة الأحداث، ومجال الاتصال الحكومي. ورحب الرائد فواز علي عبدالله، مدير إدارة الإعلام الأمني بالوفد الزائر، مشيراً إلى أن "الإعلام الأمني" تشكل ذراع الاتصال الحكومي لوزارة الداخلية وشرطة أبوظبي، إذ يعهد إليها توظيف الخطاب الإعلامي للوزارة وسرعة إيصاله للجمهور بموضوعية، وتوعيتهم بركائز ومتطلبات الحس الأمني بوضوح، والسلامة العامة وتعزيز السلوكيات الإيجابية والروح الوطنية، وتفعيل الشراكة المجتمعية وغيرها من الأهداف المجتمعية والإنسانية. وأكد أن رؤية ورسالة الإعلام الأمني ترتكزان على العمل بكفاءة وفاعلية وموضوعية وبدقة؛ لتعزيز جهود الشرطة الرامية للحفاظ على أمن وأمان مجتمع الإمارات، ودعم جهودها لتقديم خدمات وفق أرقى المستويات وعلى الأصعدة كافة. وثمّن زيارة وفد الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ضمن إطار تبادل المعلومات المؤسسية والمعارف، بهدف المحافظة على وحدة الرسائل الحكومية وتناسقها، مؤكداً أهمية استثمار العلاقات المؤسسية وتطويرها ضمن زيارات متبادلة على مدار العام لضمان انسيابية المعلومات؛ وتداولها بين وحدات الاتصال الحكومي في إمارة أبوظبي. وأوضح النقيب عبدالكريم محمد المرزوقي، رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي بالإدارة العامة للإسناد الأمني، أن استراتيجية وزارة الداخلية ترمي إلى التوظيف الفعال والشامل لخليط متوازن من أدوات وقنوات الاتصال التقليدية منها والتفاعلية الحديثة؛ في إيصال الرسائل الإعلامية للوزارة، مشيراً إلى العمل ضمن خطة استراتيجية على تنمية قدرات ومهارات فريق الاتصال الحكومي عن طريق تنظيم ورش تعريفية لمختلف وحدات وزارة الداخلية للتوعية بدور الاتصال الحكومي. وأكد أهمية الاطلاع على التجارب والممارسات، وإجراء مقارنات معيارية ودراسات ميدانية، وعرض أفضل الممارسات المطبقة، موضحاً للوفد الزائر، مبادرات الإعلام الأمني الاستراتيجية، والتي سوف يتم تنفيذها وفق الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية في مجال الاتصال الحكومي (2014- 2016). وبدوره قدم الوفد الزائر من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية؛ برئاسة شيخة المهيري، مدير إدارة الاتصال الحكومي بالإنابة في الهيئة، وراشد الفلاحي رئيس قسم الشؤون الحكومية بالإنابة، عرضاً حول استراتيجية الاتصال الحكومي في الهيئة، وهيكلها التنظيمي، فضلاً عن رؤيتها الهادفة إلى ضمان توفير الأمان والأمن في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والإشعاع المؤين في الدولة، من خلال وضع لوائح وفق معايير عالمية والإشراف على تنفيذها. وأكدا أن رسالة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، ترتكز على حماية الجمهور والعاملين والبيئة من خلال تنفيذ برامج رقابة نووية تشمل الوقاية من الإشعاعات؛ ويمكن من خلالها تحقيق أهداف رئيسية في مجالات الترخيص والتفتيش وفقاً لأفضل الممارسات الدولية، وبناء القدرات لضمان الاستدامة، والإشراف على تنفيذ الالتزامات المفروضة على دولة الإمارات العربية المتحدة بموجب المعاهدات والاتفاقيات الدولية في قطاع الطاقة النووية، والمعايير الإدارية التي تدعم التميُّز في المجال الرقابي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض