• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فارس أحلام» جماهير النصر جاهز للتحدي

حبيب الفردان: هدفنا تتويج «الصبر الطويل» بـ«الكأس الغالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

صبري علي (دبي) - يبقى حبيب الفردان أحد أهم وأبرز نجوم النصر في لقاء الليلة أمام العين، وهو الذي يحمل طموحات جماهير «العميد» الكبيرة في تحقيق بطولة، تعود بها الإنجازات إلى «القلعة الزرقاء»، بعد أن غابت البطولات لأكثر من ربع قرن، خاصة أن الجماهير ترى في حبيب الفردان «فارس الأحلام»، الذي يمكن أن يقود هذا الحلم الكبير، وهو اللاعب الدولي صاحب القدرات المتميزة، والذي يحظى بتقدير كبير وثقة لا حدود لها من جانب محبي النصر.

ودائماً ما يرد الفردان على السؤال المتكرر عن مستقبله مع النصر بالقول: «عقدي مع «العميد» يمتد حتى 2015، وأنا أركز مع فريقي بنسبة 100%، ولا أنشغل بما يمكن أن يحدث بعد ذلك، وأتمنى أن أسهم في حصد بطولة مع «الأزرق»، من أجل إسعاد الجماهير التي انتظرت سنوات طويلة، ولا أفكر سوى في إمكانية تحقيق ذلك بالنسبة للنادي، وأيضا تقديم الأفضل مع المنتخب الوطني في بطولة أمم آسيا 2015 في أستراليا، بعد أن وصلنا للمرحلة التي يمكننا من خلالها المنافسة، وهذا ما يعتبر كل همي حالياً.

وفي مباراة الليلة أمام «الزعيم» في نصف نهائي الكأس، تزداد ثقة جماهير النصر في نجمها، والذي يطلق عليه لقب «حبيب النصراوية»، وتنتظر هذه الجماهير من اللاعب الدولي أن يقدم مع زملائه العرض اللائق، وأن يعود من أبوظبي إلى دبي حاملاً بطاقة التأهل للمباراة النهائية للكأس الغالية، وهو الأمر الذي يُحمل اللاعب نفسه مسؤولية كبيرة يدركها هو جيداً، من أجل تحقيق حلم طال انتظاره، خاصة أن الوقوف على منصات التتويج هذه المرة لا يحتاج سوى خطوتين فقط.

وأكد حبيب الفردان أنه يعلم مدى أهمية وتأثير مواجهة العين الليلة في نصف نهائي الكأس، وقال: «أدرك الموقف جيداً، وأعلم مدى لهفة الجماهير «النصراوية» للعب على بطولة، وأيضاً أعلم أننا سنواجه منافساً كبيراً وقوياً، وهذا لا ينطبق على لاعب محدد في النصر، فكل اللاعبين يدركون قيمة المباراة، ومدى أهميتها في الكثير من الأمور، خاصة في ظل سوء النتائج الأخيرة في الدوري، والتعثر في أكثر من مباراة متتالية، والابتعاد عن المراكز الأولى في جدول الترتيب».

وأشار الفردان إلى أن الكأس تختلف كثيراً عن الدوري، وقال: «في مباريات الكأس تختلف الحسابات، ولكل مباراة حساباتها الخاصة، والتي لا ترتبط بغيرها، ويبقى التركيز في الملعب هو الفيصل خلال 90 دقيقة أو أكثر، وعلينا كلاعبين أن نقدم أفضل ما لدينا، لأن مباراة اليوم هي الفرصة لإنقاذ الموسم بعد الخروج من كأس المحترفين، والتراجع في الدوري، وهي الخطوة قبل الأخيرة، إن أردنا الفوز باللقب الغالي، وأغلقنا ملف الدوري من أجل الكأس، ومباراة العين الصعبة الليلة التي لا ننشغل بغيرها».

وأكد لاعب النصر الدولي أن تراجع مستوى النصر في المباريات الأخيرة، وتراجع مستوى العين أيضاً هذا الموسم لا يمكن أن يكون مقياساً للحكم على مستوى لقاء نصف النهائي الليلة، وقال: «كل فريق يعرف ماذا يريد من مباراة كبيرة مثل مباراة اليوم، ولا يمكن النظر إلى المستوى والنتائج السابقة للفريقين، خاصة أن مباريات «العميد» و«الزعيم» عادة ما تخرج قوية، في ظل حالة التكافؤ الموجودة بين الفريقين، وهو ما يضمن أن تكون المباراة قوية ومثيرة، وسنعمل بكل قوة على الفوز بها».

وقال حبيب الفردان: «سيكون الفوز للفريق الذي يستطيع التركيز في المباراة طوال مدتها، سواء كانت 90 دقيقة أو أكثر، ومن يلعب بشكل هادئ سيكون الأوفر حظاً، ونحن في النصر نعرف قيمة ذلك، ونأمل أن نوفق في تقديم العرض اللائق، وأن نحقق الفوز المطلوب للانتقال إلى المباراة النهائية لنقترب خطوة جديدة من حصد اللقب الكبير، والذي من الممكن أن يكون «فاتحة خير» على النصر في السنوات المقبلة أيضاً، بعد أن غابت البطولات طويلاً، لأن «العميد» يستحق التتويج بعد صبر طويل، وما أجمل أن يحدث ذلك من خلال البطولة الغالية».

وعن النجم «العيناوي» عمر عبدالرحمن، قال حبيب: «عموري» أخي وصديقي قبل أن يكون زميلي في المنتخب أو منافسا في الملعب اليوم، وتعلمت الكثير من اللعب بجواره، لأنه موهبة كبيرة يعرف الجميع قيمتها، وأنا في الطبيعي أستمتع بما يقدمه من أداء في الملعب، وأتمنى له دائما التوفيق، لكنني اليوم سأكون منافساً قوياً له في الملعب، ومن الطبيعي أن أبحث عن فوز فريقي وسعادة جماهيره، وإن كنت أتمنى لأخي عمر التوفيق دائما، لكنني اليوم لا أتمنى أن يكون ذلك على حساب «العميد» وجماهيره الكبيرة التي تنتظر فوزاً غالياً في أبوظبي الليلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا