• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

محمد بن راشد ومحمد بن زايد والسيسي يبحثون سبل تعزيز العلاقات الأخوية

الإمارات ومصر تؤكدان أهمية مواجهة التدخلات الإقليمية والإرهاب في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2018

أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر الشقيقة، الذي وصل أبوظبي، اليوم الثلاثاء، سبل تعزيز العلاقات الأخوية وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية.

وجرى، خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بمختلف المجالات، والتدخلات الإقليمية بالمنطقة وأضرارها على الأمن والاستقرار بالعالم العربي ومحاربة التطرف والعنف والإرهاب، وتجفيف منابعه ومصادر تمويله ومنابر أفكاره وأيديولوجياته.

وأكد سموهما موقف الإمارات الثابت والراسخ في دعم الشقيقة الكبرى مصر في حربها ضد التطرف والإرهاب. من جانبه، أعرب السيسي عن حرص مصر على تطوير العلاقات الثنائية.

ودعا الجانبان، في ختام لقائهما إلى ضرورة الحفاظ على وحدة وسيادة الدول التي تواجه الأزمات، وصون مقدرات شعوبها، وتمكين مؤسساتها الوطنية للاضطلاع بمسؤولياتها في حفظ الأمن والاستقرار، وضرورة تحقيق مصالح الشعوب العربية ومواجهة التدخل في شؤونها الداخلية.

وشددا على أهمية التعاون وتضافر جهود المجتمع الدولي والدول العربية في التصدي للإرهاب والتطرف، خاصة ما يتعلق بوقف تمويل الجماعات الإرهابية، ومدها بالمقاتلين والأسلحة، وتوفير الملاذ الآمن والغطاءين السياسي والإعلامي لها.

(طالع عدد الاتحاد غدا)

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا