• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بدعم «أم الإمارات».. رياضة المرأة تساير النهضة الحضارية للدولة

أكاديمية فاطمة بنت مبارك بيئة مثالية لتأهيل البطلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

أبوظبي (وام)

قطعت الرياضة النسائية الإماراتية شوطاً كبيراً في ميادين المنافسات المحلية والدولية، ترجمة لإيمان الدولة بحق المرأة في ممارسة الرياضة، سواء في قطاع البطولات أو في قطاع الممارسة.

ودخلت رياضة المرأة على الخط بقوة في السنوات الأخيرة مسايرة للنهضة الحضارية التي تشهدها مناحي الحياة كافة بالدولة، وتحظى الرياضة النسائية في الإمارات باهتمام ودعم القيادة الرشيدة، ومن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ولعبت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية دوراً كبيراً في دعم هذه الإنجازات.

وجاء إنشاء الأكاديمية بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بغية إعداد وتأهيل السيدات والفتيات لخوض مجالات الرياضة النسائية، إلى جانب إنشاء وتشكيل فرق رياضة للمرأة باستطاعتها تحقيق نتائج باهرة تسهم في ازدهار الرياضة النسائية، ويعد إنشاء أكاديمية للمرأة تُعنى بالشؤون الرياضية دليلاً إضافياً على مدى حرص سموها على تأهيل القيادات الرياضية والمنتخبات الوطنية النسائية التي يمكنها أن ترسم مسيرة الإبداع والتميز للرياضة النسائية الإماراتية.

وتقوم الأكاديمية بتوفير كل عوامل النجاح لأنشطة وفعاليات رياضة المرأة، وتوفر أيضاً البيئة الحاضنة المثالية لتأهيل البطلات ورعايتهن من سن مبكرة حتى آخر المراحل التي تقودهن إلى منصات التتويج.

وتعمل الأكاديمية وفقاً لخطط واستراتيجيات تهدف إلى التطوير والارتقاء برياضة المرأة وتأهيل السيدات والفتيات والإداريات في المجال الرياضي، والعمل على تكوين فرق رياضية نسائية قادرة على تحقيق الإنجازات والإبداعات لمسيرة الرياضة النسائية. والأكاديمية عبارة عن كيان حكومي غير ربحي، تترأس مجلس إدارته الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، حيث تكرس الأكاديمية جهودها لنشر الثقافة الرياضية وإزالة المعوقات التي تواجهها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا