• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الدولار يرتفع وسط أنباء عن استمرار التيسير الكمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

لندن (رويترز)

تعافى الدولار أمام الين واليورو أمس، في حين يوازن مستثمرون ما إذا كانت بنوك مركزية رئيسة مثل البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان قد تتبنى إجراءات لتيسير السياسيات النقدية، بعد أن أرجأ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قرار رفع أسعار الفائدة.

وقال متعاملون: «إن الطلب على الدولار قبل نهاية ربع السنة مع سعي مستثمرين لتغطية مراكز في محافظ الأسهم والسندات يدعم الدولار أيضاً». ومقابل سلة من ست عملات رئيسة سجل الدولار 95.204 مرتفعاً من أقل مستوى يوم الجمعة 94.063، وهو أقل مستوى منذ 26 أغسطس الماضي، وارتفع الدولار 0.1 % إلى 120.10 ين، متعافياً من أقل مستوى سجله يوم الجمعة عند 119.045 ين.

واستقر اليورو عند 1.1300 دولار منخفضاً من أعلى مستوى سجله يوم الجمعة عند 1.1460 دولار، إذ لم تمنحه النتائج الحاسمة لانتخابات اليونان قوة دفع كبيرة.

كما أن تصريحات بيتر برات، كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي لم تدعم اليورو، إذ أكد في مقابلة مع صحيفة سويسرية استعداد البنك لتعديل برنامج شراء سندات بقيمة تريليون يورو، إذا ما استدعت الاضطرابات الاقتصادية تحركاً من جانب البنك.

وتأتي تصريحات برات بعد أن قال بنواه كور، عضو المجلس التنفيذي للبنك: «إن السياسة النقدية لكل من منطقة اليورو والولايات المتحدة تسيران على مسارين مختلفين».

وقال يوجيرو جوتو، محلل العملة في نومورا في لندن: «يبدو أن البنك المركزي الأوروبي يستعد لمواصلة برنامج التيسير الكمي بعد سبتمبر المقبل، ولن يكون لذلك تأثير إيجابي على سعر صرف اليورو مقابل الدولار. ثمة اختلاف بين تفكير كل من البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا