• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شدد على أن «الفرسان» ماضون في طريق إنجاز غير مسبوق

جرافيتي: الأهلي يستطيع حسم المباراة في وقتها الأصلي والابتعاد عن «المعاناة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

معتز الشامي (دبي)- «أحلم بـ «الثنائية»، ورفع الكأس التاسعة عالياً»، هكذا بدأ البرازيلي جرافيتي هداف «الفرسان»، وأحد أخطر لاعبيه داخل منطقة الجزاء، حديثه عن المباراة المرتقبة مساء اليوم، والتي تجمع الأهلي والظفرة في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، ويتوقع أن تكون مليئة بالندية والإثارة بين الفريقين، وهي عادة مواجهاتهما معاً خلال السنوات الأخيرة.

وقال جرافيتي: «تحقيق ما أحلم به مع الأهلي هذا الموسم، يبدأ من شباك الظفرة، وعازم على التسجيل أو أي زميل خلال اللقاء، والمهم أن يكون التركيز في قمته، وأن ندرك تماماً أن «فارس الغربية» فريق لا يستهان به، بل يملك لاعبين متميزين وأجانب على أعلى مستوى وجهاز فني واعٍ وقادر على إحراج أي منافس، والمنافسة في أي مباراة، مهما كانت الضغوط».

وعن حجم الضغوط التي يعاني منها «الأحمر»، بصورة تفوق الظفرة الذي لن يخسر شيئاً من المباراة، بينما يدخل الأهلي مواجهة اليوم دفاعاً عن لقبه، قال: «بالفعل الضغوط المرتبطة باللقاء هائلة، ولكننا لاعبون محترفون، كما يملك الأهلي القوام الرئيسي تقريباً من تشكيلة المنتخب الوطني الأول، ولديهم خبرات دولية ومحلية كبيرة، وهو ما يصب في مصلحتنا، الكل يعرف كيف يتعامل مع مثل هذه الضغوط، وهذا من أهم سمات الفريق البطل، وتكفي عودتنا أمام الوحدة بعد تأخرنا بهدفين وتحقيقنا الفوز برباعية».

وأضاف: «نحن لا نرغب في تكرار سيناريو «العنابي»، لأننا نتوقع أن يلعب الظفرة بطريقة دفاعية، وأن يلجأ إلى منطقته، ومن ثم يعتمد على المرتدات، بحيث يخطف هدفاً، ثم يعود إلى الدفاع في محاولة لتعزيزه بخطف هدف آخر من مرتدة أو غيرها، ولكننا مستعدون لمثل هذه السيناريو، وذلك رغم أن الأداء الدفاعي الذي تعتمده فرق كثيرة هذا الموسم في مواجهتنا يزعجنا ويرهقنا».

وأشاد جرافيتي بمشوار الظفرة في البطولة، وقال: «فارس الغربية حقق مفاجآت غير متوقعة للكثيرين، فهو أخرج الشباب صاحب الأداء الرشيق هذا الموسم من ربع النهائي، وصعد إلى نصف النهائي، وبالتأكيد يرغب في الصعود إلى النهائي، ومواصلة المشوار لعل وعسى، كما أنه نجح في التعادل مع العين في مباراة مثيرة بالدوري، وهي كلها أمور تدق بالنسبة لنا ناقوس الخطر بأن نكون حذرين في لقاء اليوم».

وعن عناصر القوة في هجوم الظفرة، وتحديداً ماكيتي ديوب، ورأيه في قدراته وكيفية إيفاقه، قال: «ديوب لاعب متميز، ويملك قدرة على الالتحام، ويتسبب في إزعاج أي خط دفاع، كما يجيد المراوغة ويملك المهارات الفردية، وهو باختصار لاعب «ماكر»، ومن الممكن أن يسبب لنا مشكلات، ولكن رغم ذلك أثق في أن مدافعي الأهلي أمكر وأمهر منه، وسوف يكونون اليوم أكثر منه ذكاءً، وأعتقد أن مواجهة الظفرة مرتين هذا الموسم في كأس المحترفين وفي الدوري مؤخراً، تعني أن كل فريق أصبح كتاباً مفتوحاً أمام الآخر، ولا مجال لمفاجآت، وفي الوقت نفسه، لا مجال لارتكاب الأخطاء، بل علينا التركيز الشديد أمام المرمى، ونحن قادرون على اختراق الدفاع الظفراوي المتوقع في المباراة».

ورأى جرافيتي أن كفة الفريقين متساوية، حيث إن المباراة في الكأس، ولا مجال للتعويض فيها، وبالتالي سيكون الفيصل في تحديد اسم الفائز، هو باللعب، والتركيز والأداء القوي بروح قتالية عالية طوال الـ 90 دقيقة، وقال: «هذا ما يميز أداء الأهلي، ونحن قادرون على اللعب بروح قتالية عالية، ورغبة كبيرة في الفوز، كما أن التفاهم بيننا أصبح في قمته، خاصة على مستوى الهجوم وبيني وبين سياو وخمينيز، ونحن الثلاثة قادرون على تشكيل الخطر الدائم على دفاع أي فريق».

وكشف هداف الأهلي أنه يعرف أن جماهير الأهلي متشوقة للقاء اليوم، وترغب في حسم الفوز، والتقدم خطوة كبيرة للنهائي، من أجل المنافسة على اللقب، والفوز به للمرة الثانية على التوالي والتاسعة في تاريخ «القلعة الحمراء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا