• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بطولة فزاع الدولية الأولى للقوس والسهم 2015

مواجهة فرنسية - إيرانية على الذهبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، تواصلت تصفيات بطولة فزاع الدولية الأولى للقوس والسهم لذوي الإعاقة 2015، بتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين، ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وبالتعاون مع الهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي واللجنة البارالمبية الإماراتية، ويشارك في البطولة 23 لاعباً ولاعبة من 9 دول هي الإمارات، والعراق، وإيران، أذربيجان، والهند، ورومانيا، وفرنسا، وماليزيا، والتشيك.

ويتنافس في فئة قوس مركب للرجال، غداً كل من فيليب هورنر من فرنسا مع مواطنه إيريك بريرا، فيما يجمع تحدي البرونزية فيلاس دواني من الهند وجيري كليتش من التشيك.

وعن فئة القوس المنحني رجال، يلعب على الميدالية الذهبية روحام شاهبيور من إيران وستيفن جلبرت من فرنسا، وعلى الميدالية الذهبية تواجه جاهان موسيف من أذربيجان منافستها راجيش دوبسنج من الهند.

وفي فئة القوس المنحني سيدات، تتنافس على الميدالية الذهبية زهرة نيماتي من إيران مع اللاعبة الفرنسية بريجيت دوبوك. وفازت اللاعبة العراقية ورود المرشدي بالميدالية الذهبية في فئة القوس المركب للسيدات.

وقال أحمد حسن الحمادي، رئيس اللجنة الفنية لبطولات فزاع لذوي الإعاقة: «تلعب الفرق المشاركة دوراً مهماً في رفع قدرات وتحسين خبرات لاعبينا، لتحقيق نتائج مشرفة في المحافل الدولية، ومن شأن هذه البطولات إزالة حاجز خوف المشاركين وتحفيزهم لتطوير مهاراتهم ومستوياتهم ومنافسة أقوى الأبطال. ونفخر بالتقدم الذي أحرزه منتخبنا الذي ظهر جلياً من خلال تفوقهم على نفسهم وكسر الرقم الذي سجلوه أثناء الألعاب الآسيوية، فقد سجلوا للمرة الأولى نقاط فاقت 600 نقطة مما يعد قفزة كبيرة تبشر بنتائج دولية أفضل في المستقبل».

وأعرب اللاعب الإماراتي محمد عبد الله الشحي عن سعادته بالمشاركة في البطولة قائلاً: «يشكّل إدراج بطولة خاصة لرياضة القوس والسهم لذوي الإعاقة ضمن بطولات فزاع حافزاً كبيراً للاعبين للتطور والاطلاع على تجارب متنوعة تثري مهاراتنا وتشجعنا على النهوض بمستوياتنا لننافس أكبر أبطال العالم، لقد فوجئنا بمشاركة أبرز عشرة لاعبين على مستوى العالم في النسخة الأولى من البطولة مما يقوي إصرارنا وعزيمتنا على تحقيق نتائج أفضل وتحسين مستوياتنا لرفع اسم الإمارات عالياً في البطولات الدولية».

وعلى هامش البطولة، وفي سابقة هي الأولى من نوعها في العالم، شهد اليوم الثاني أيضاً مسابقة غير رسمية ودية ضمت منافسات بين فرق مكونة من ثلاثة لاعبين من ثلاث دول، واختير اللاعبون في الفريق الواحد وفقاً لمستوياتهم على ضوء النتائج التي سجلوها في البطولة، ليشتمل الفريق الواحد على ثلاثة لاعبين بمستويات متفاوتة. وتهدف هذه المنافسات لتوثيق أواصر الترابط بين اللاعبين وتبادل الخبرات والتجارب وتقليل التوتر، وإبراز الرياضة كلغة عالمية جامعة تتخطى الحواجز وتبني الجسور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا