• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الحظ السيئ» هو المسبب الأول للسرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

ميامي (أ ف ب)

كشفت دراسة علمية أعدها باحثون أميركيون، ونشرت أمس الأول الخميس، أن مرض السرطان يعود في الغالب الى «حظ سيئ» أكثر من كونه عائداً الى أسباب وراثية أو إلى ظروف مسببة.

ونشرت هذه الدراسة في مجلة ساينس، وأعدها باحثون في جامعة جونز هوبكينز، وارتكزت على بيانات إحصاء لمصابين بأنواع متعددة من السرطان، ما عدا سرطان الثدي الذي يصيب النساء غالبا، وسرطان البروستات الذي ينتشر بين الرجال.

وقال الباحثون إن ثلثي حالات الإصابة بالمرض تعزى الى طفرات جينية عشوائية تساهم في نمو الأورام، والثلث الباقي يعود الى أسباب وراثية أو مرتبطة بالظروف المسببة للمرض.

وقال برت فوغلشتاين الأستاذ في جامعة جونز هوبكينز «إن هذه الدراسة تظهر أن التدخين وغيره من العادات السيئة يمكن أن تزيد خطر الإصابة بالسرطان، لكن أنواعاً كثيرة من هذا المرض تعود الى الحظ السيئ، وإلى طفرات جينية تسبب المرض، دون أي علاقة مع الظروف المحيطة أو العوامل الوراثية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا