• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجالية العربية: بطولات الشهداء ستتداولها الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

اعتبر عدد من أفراد الجاليات العربية أن مصاب أهل الإمارات بالعدد الكبير من الشهداء الذين سقطوا في اليمن خلال تأديتهم واجبهم الوطني مصاب كل فرد على أرض الدولة، وقدموا تعازيهم للقيادة الرشيدة، سائلين المولى عز وجلّ أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان. وقالت أسيل الحاج: «إن تضحيات الشهداء البواسل ضمن قوات التحالف العربي في عملية إعادة الأمل، سترسخ في أذهان الصغار والكبار، وستسطّر الحكايات التي ستتداولها الأجيال من المواطنين والمقيمين، وخصوصاً الجيل الجديد منهم الذي يعيش هذا المصاب على أرض الشهداء». وتابعت: «إن المقيمين العرب يقفون يداً بيد مع مواطني الدولة، والمصاب الجلل يجعل هذا الترابط أكثر تلاحماً وترابطاً، وأن التضامن لا يكون فقط بالمشاعر والكلام الجميل وتضميد الجراح، بل يترجَم على أرض الواقع من خلال تقديم المساعدات والهبات والتبرّع بالدم لصالح الجرحى لمن تسمح له حالته الصحية». أما هالا شعيب فاعتبرت أن المواطنين والمقيمين يتشاركون مشاعر الحزن والاعتزاز في آن واحد، في فقدان خيرة شباب الوطن وبواسله، حيث تحوّلت تضحيات الجنود إلى قوة زُرعت في قلب كل مواطن ومقيم، لتؤكد أن رجال الوطن لا يهابون الموت، وجاهزون للتضحية بأرواحهم في سبيل نصرة الحق، لتبقى راية الإمارات خفاقة في دعم أشقائها في الدول المجاورة. بدوره، قال عباس الخليل: «إن القوات المسلّحة وشهداءها أضافوا إلى تاريخ الإمارات المشرّف سطوراً من العز والكرامة معمّدة بالدم. ولفت إلى أن واجب العزاء يجب أن يقوم به المقيم كما المواطن، لأن التضحية واحدة وتغطي بطهرها كل من يعيش على هذه الأرض الكريمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض