• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مقيمون أكدوا أنها دولة المواقف الثابتة

الإمارات تفتدي أرض العروبة بدماء أبنائها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

إبراهيم سليم (أبوظبي)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أجمع مقيمون عرب على أن شعب الإمارات ضرب أروع المثل في الالتفاف حول قيادته، والذي ظهر في أشد المواقف التي تظهر فيها معادن الرجال، وعبروا عن مواساتهم لشعب الإمارات وقيادته الحكيمة، مؤكدين أن شهداء الوطن لم يفتدوا بأرواحهم وطنهم فحسب، بل استشهدوا افتداء للوطن العربي الأكبر، مجمعين على أن الإمارات كما قدمت المال والدعم السياسي لأشقائها العرب والمسلمين، فهي الآن تفتدي أرض العروبة بدماء أبنائها، والإمارات في قلب الجسد العربي وفي قلب كل عربي.

وقال إسلام كوراني: «آلمنا ما آلم أشقاءنا، وعظم الله أجركم يا أهل الإمارات، وعزاؤنا الوحيد أنهم شهداء عند ربهم يرزقون بأمر الله، وستظل الإمارات سباقة في الدفاع عن الحق وتقدم كل غالٍ ونفيس من أجل إعلاء كلمة الحق والدين ونصرة الإسلام والمسلمين في كل بقاع الدنيا، وكلنا نقف في صف واحد لتطهير اليمن الشقيق وهو واجب على كل عربي لأن سقوط اليمن في أيدي الحوثيين معناه سقوط للأمة في براثن الأعداء».

وتقدمت سامية أبومرزوق، بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسر الشهداء داعية المولى العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وقالت: «كلنا أزعجنا الخبر لكن هم ذهبوا لإقرار الحق والعدل، ولمسنا الجلد والعزيمة والصبر في عيون كل إماراتي، ونحن مع أشقائنا في الإمارات التي لم ولن تقصر في دعم ونصرة أشقائها العرب والمسلمين، وهي من الدول العربية ذات المواقف الثابتة تجاه قضايا أمتها العربية».

وأكد إبراهيم محمد علي أنه يحسد أبطال الإمارات، الرجال الذين وهبوا أنفسهم للذود عن مبادئهم، التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورسالتهم التي خطّوها لأنفسهم في العمل على ترسيخ القيم الإنسانية في المجتمع دفاعاً عن كرامة الإنسان وحريته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض