• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجروان: الآن نجني ثمار خريطة الطريق

البرلمان العربي يقرر المشاركة في متابعة الانتخابات المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

القاهرة (وكالات) قرر البرلمان العربي أمس المشاركة بوفد من مراقبيه من كافة الجنسيات العربية عدا المصرية في متابعة الانتخابات البرلمانية المصرية المقرر إجراؤها، ابتداء من 17 أكتوبر إلى 2 ديسمبر 2015. وأشار رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة إلى أن البرلمان وضع خطة كاملة لتلك المتابعة وأنه سيتم قريبا الإعلان عن عدد البرلمانيين العرب المشاركين في المتابعة والمحافظات التي سيتم المتابعة فيها خلال مرحلتي الاقتراع. وقال الجروان «هذه المشاركة للبرلمان في متابعة الانتخابات البرلمانية تأتي استكمالا لمتابعة البرلمان للاستحقاقين الديمقراطيين السابقين في مصر حيث شارك البرلمان في متابعة الاستفتاء على الدستور المصري ومتابعة الانتخابات الرئاسية»، مؤكدا أهمية الانتخابات النيابية كونها ثالثة خطوات استكمال إنجاز خريطة الطريق في مصر. وأضاف «نحن على مشارف الاستحقاق الثالث والأخير الذي يتابعه البرلمان العربي باهتمام بالغ»، مشيرا إلى أنه عقد لقاءً مباشرا مع المستشار أيمن عباس رئيس اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية لمتابعة التحضيرات الحالية لسير العملية الانتخابية ومشاركة البرلمان في عملية المتابعة. وكشف أن لجنة البرلمان العربي المعنية بمتابعة الانتخابات ستقوم بترشيح عدد من البرلمانيين العرب من غير الجنسية المصرية كي تشرف على متابعة العملية الانتخابية سينتشرون في أغلب المحافظات والدوائر الانتخابية على أن يقوم البرلمان بتقديم تقرير شامل عن سير الانتخابات. وجدد التأكيد على أهمية الانتخابات المقبلة في تاريخ مصر وأيضا للبرلمان العربي التي سينتظر انضمام أعضاء جدد إليه مما ستفرزه هذه العملية الديمقراطية، وقال «الآن نجني ثمار خريطة الطريق». وأثنى على الجهد المتميز والجبار الذي تقوم به اللجنة العليا لتسهيل الانتخابات. وردا على سؤال بشأن أبرز الملاحظات التي تم رصدها من قبل وفد البرلمان العربي خلال الاستحقاقين السابقين؟ وكيف يمكن تداركها خلال انتخابات مجلس النواب، أوضح الجروان أن كل عملية انتخابية تتخللها جوانب سلبية ولكن الأغلب في الاستحقاقات السابقة هو الجانب الإيجابي. مضيفا «وجدنا أغلب النقاط إيجابية والسلبيات لاتذكر ولا تؤثر على سير الانتخابات أو حتى النتائج». ونوه بمشاركة البرلمان في عدد من الاستحقاقات الانتخابية بالدول العربية، مؤكدا أن الشعب العربي صاحب ثقافة تحرص على استكمال الإصلاح في الوطن العربي، وقال، «إن ما لمسناه في العمليات الانتخابية في العديد من الدول العربية هو الشفافية والوضوح حيث كانت صناديق الاقتراع في مكانها المخصص والأمن كان بعيدا عن كل هذه الأمور، وهذا ما يعكس رقي الشارع العربي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا