• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تطرح للمرة الأولى

مطورون يرجئون تحصيل 70% من أسعار الوحدات العقارية بعد التسليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

يوسف العربي (دبي) أرجأ مطورون تحصيل أكثر من 70% من أسعار الوحدات العقارية المبيعة لحين استكمالها وتسليمها للحاجزين، وذلك في إطار تسابق الشركات على طرح عروض ترويجية لتعزيز ثقة المستثمرين وتحفيزهم على اتخاذ قرار الشراء. وأكد خبراء عقاريون أن تأجيل النسبة الأكبر من ثمن الوحدات العقارية المبيعة يتيح للمشتري الاستفادة من العوائد الإيجارية للوحدة العقارية فوراً. وأشاروا إلى أن العروض القوية التي طرحتها الشركات، والتي تضمنت سداد الدفعة الأكبر من ثمن الوحدة بعد تسلمها تطرح في السوق العقارية المحلية للمرة الأولى، حيث جرى العرف سابقاً بأن يقوم العميل بتمويل الوحدة العقارية أو سداد ثمنها بالكامل قبل التسليم. ولفتوا إلى أن العروض الابتكارية لخطط السداد وإرجاء سداد النسبة الأكبر من ثمن الوحدة إلى ما بعد استكمال المشروع وتسليم الوحدة من شأنها التأكيد على صلابة السوق العقارية، وتنشيط المبيعات وزيادة حجم التداولات خلال المرحلة المقبلة. وأكد سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي لـ«الاتحاد» متانة السوق العقارية، ومكانتها العالمية المرموقة المستمدة من جودة الحياة والتطور الفائق للبنى التحتية، وهو الأمر الذي يضمن الطلب المستدام على العقارات في الإمارة. وأضاف أن تسابق الشركات العقارية على طرح العروض وبرامج السداد الميسرة يأتي في ضوء المنافسة المفتوحة وضمن الأطر التنظيمية للقطاع بما يصب في صالح المستخدم النهائي للوحدة العقارية التي يحصل على قيمة مضافة أكبر. ولفت ابن مجرن إلى أن السوق العقارية في دبي بلغت مرحلة النضج العقاري حيث بات المطورون أكثر دراية بالاحتياجات الفعلية للعملاء المستهدفين، ومن ثم يقومون بإطلاق وتطوير مشروعاتهم بناء على دراسات دقيقة لرصد حجم ونوعية الطلب. وأضاف أن السوق العقارية في دبي يحقق حالياً أعلى عائدات سنوية تتراوح نسبتها بين 6 -8%، ما يعد أعلى مستوى من العائدات الصافية على الاستثمار العقاري قياساً بباقي الأسواق العالمية، حيث إن العائد في أفضل المدن الأخرى لا يتجاوز نسبة 5%. من جانبه، قال فرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي لشركة عزيزي العقارية، إن الشركة قدمت خطة سداد جديدة كلياً على السوق العقارية المحلية، حيث تضمنت سداد 80% من ثمن الوحدة العقارية بمشروع «رويال باي ريزيدنس» بعد التسليم، بما يسهم في إيصال رسالة قوية تؤكد متانة السوق وثقة الشركة المطورة في إنجاز المشروع في الموعد المحدد مسبقاً. وأضاف عزيزي، أن الشركة كشفت عن خطة السداد الميسرة للعملاء لدى إطلاق المشروع بتكلفة استثمارية 350 مليون درهم في نخلة جميرا نهاية شهر فبراير الماضي، مشيراً إلى أن خطة السداد الميسرة حظيت بصدى إيجابي كبير لدى العملاء. وقال إنه تم توفير إمكانية سداد الجزء الأكبر من ثمن الوحدة عند تسليم الوحدة العقارية في الوقت الذي يمر السوق العقاري بمرحلة استقرار يتوقع أن تستمر إلى منتصف 2017 بما يسهم في تنشيط المبيعات، مشيراً إلى أن الشركة تخطط لإطلاق عروض مماثلة على عدد من المشروعات الأخرى التي تقوم بتطويرها في مختلف أنحاء الإمارة. من ناحيته، قال مهند الوادية، المدير الإداري لشركة هاربور العقارية إن الشركة أتاحت للمستثمرين في مشروع «سكاي كورتس» سداد دفعة مقدمة لا تزيد على 15% وسداد النسبة المتبقية من ثمنها «85%» بعد التسليم وعلى أقساط ميسرة تمتد إلى 7 سنوات من دون فوائد. وأفاد الوادية بأن الشركة أتاحت للمستثمرين في مشروع آخر، وهو «السلافة تاور» في منطقة «مارينا دبي» سداد 10% من ثمن الوحدة عند التعاقد مع سداد بقية ثمنها على 7 سنوات من دون فوائد. وأضاف أن خطط السداد الميسرة التي تتضمن سداد الجزء الأكبر من ثمن الوحدة بعد التسليم لم يقتصر على الشقق السكنية، حيث تمت إتاحة التعاقد على مجموعة من الفيلل المختارة في منطقة الأندلسية ضمن مشروع «ذا فيلا» بحيث يتم سداد نحو 70% على خمس سنوات بعد تسلم الفيلا. وقال الوادية إن مجموعة رائدة من الشركات العقارية في الدولة منها إعمار ودبي القابضة طرحت عروضاً قوية تضمن سداد جزء كبير من ثمن الوحدات العقارية عقب استكمال المشروع وتسليمه. وأوضح الوادية أن سداد الجزء الأكبر من الوحدة العقارية عند تسليمها ينضوي على قيمة مضافة كبيرة للمستثمرين الذين يمكنهم استخدام الوحدة العقارية أو الاستفادة عوائدها الإيجارية، ما يسهم في زيادة قدرتهم على مواصلة سداد ثمن الوحدة. وأفاد الوادية أن طرح الشركات العقارية لهذه العروض المبتكرة التي تتضمن سداد ثمن الوحدات العقارية بعد استلامها يأتي في ضوء نضوج السوق العقارية ورغبة المطورين في تعزيز ثقة المستثمرين ودفعهم لاتخاذ قرار الشراء. وأشار إلى أن هذه العروض تأتي بالتزامن مع الهدوء النسبي في المبيعات العقارية متوقعاً أن تسهم في انتعاش الطلب على السكن من جميع المستويات، بدءاً من المجمعات السكنية للعمل، وحتى الشقق والفلل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا