• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الأهلي «الآسيوي» يواجه الظفرة في «موقعة الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

وليد فاروق (دبي) يدخل الأهلي مباراته أمام الظفرة بـ «نشوة» التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا، بعد فوزه على نفط طهران، كما تعتبر مواجهة «فارس الغربية»، هي البروفة الأخيرة لـ «الفرسان» قبل الموقعة المنتظرة أمام الهلال في الرياض، ويحاول صاحب الأرض حصد النقاط الثلاث، في مباراته الثانية بالدوري، وبالتالي الوصول إلى النقطة السادسة، بعد فوزه على الفجيرة بثمانية أهداف مقابل هدف في الجولة الأولى، ولا يعاني «الأحمر» من إي غيابات، ومن المتوقع خوضه اللقاء بالتشكيلة الأساسية سعياً للفوز، من أجل الحصول على دفعة معنوية هائلة، قبل التوجه إلى الرياض، وفي المقابل يحاول الظفرة تعويض الخسارة أمام العين والنصر، على الرغم من صعوبة المهمة، في ظل الانتعاشة الكبيرة التي يعيشها «الفرسان»، والتراجع الكبير لـ «فارس الغربية». وبعكس المواسم الماضية لم يتمكن أي أجنبي في الظفرة حتى الآن، من تقديم نفسة بشكل جيد، على الرغم من الانتدابات المبكرة، لدى إدارة الفريق، من أجل التجانس السريع بين اللاعبين، باستثناء الأداء الجيد للمدافع العراقي أحمد إبراهيم، فيما غاب ديوب عن التسجيل، ولم يقدم بارال المستوى المنتظر منه، ولا يبدو خورخي لونا في كامل جاهزيته، بعد عودته من الإصابة. ويعول بانيد في مباراته على ردة فعل اللاعبين بعد الخسائر المتتالية، وتعويض غياب قائده عبد السلام جمعة، فيما ينتظر كوزمين الأداء المثالي بعد النجاحات الأخيرة في مختلف البطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا